نيوزويك: مقتل علي عبد الله صالح لن يغير وجه الصراع باليمن

اعتبر هاريسون أكينز الباحث في مركز “هاوورد بيكر” للدراسات، أن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الاثنين (4 ديسمبر 2017)، لن يؤثر كثيرًا في الصراع الدائر في اليمن.

وقال أكينز، في تصريح لمجلة نيوزويك الأمريكية: “على الرغم من أن تصرفات صالح مع خصومة السابقين الحوثيين، كانت تعقد العديد من الجهود لحل الصراع في اليمن، لكني لا أشعر أن وفاته ستؤثر كثيرًا في الصراع داخل هذه البلد”. وأضاف: “ما يقوض الحجة التي تقول إن صالح كان يملك أي تأثير في الحوثيين، هو أنه انفصل عنهم مؤخرًا عندما سنحت له الفرصة”.

وذكر أن تصدع الصراع اليمني يعود تاريخه إلى ما قبل انخراط الحوثيين مع صالح، مشيرًا إلى أن البلاد تحطمت نتيجة هذا الصراعات الدائرة منذ 3 سنوات. وقتل الرئيس اليمني السابق في خضم معارك متواصلة منذ أيام بين الحوثيين وبين أنصاره؛ وذلك بعد أن أبدى استعداده لفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي بعد سنتين من المواجهات ومن تحالفه مع ميليشيات الحوثي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا