شاهد الفيديو الذي تسبب في مقتل علي عبدالله صالح

لم يمض يومان على آخر ظهور للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في خطاب متلفز يهاجم فيه شركاء الانقلاب الحوثيين. وفي يوم 2 ديسمبر الجاري طالب علي عبدالله صالح من أنصاره الانتفاضة ضد سيطرة الحوثيين على مفاصل السلطة في البلاد بعد محاصرة منازل العديد من قادة حزب المؤتمر وحراس علي صالح شخصيًا. ظهر علي صالح عبر قناة اليمن اليوم التابعة له ودعا أنصاره للاحتشاد وحدثت المواجهات التي قادت إلى مقتل علي عبدالله صالح رفقة عدد من كبار قادته. وبعد ساعات من خطاب صالح قام الحوثيون بمحاصرة قناة اليمن اليوم وإجبار طاقمها على بث بيان مزور يزعم أن صالح دعا للحوار مع الحوثيين ويطلب وساطة إيرانية وهو ما نفاه حزب المؤتمر في وقت لاحق.

واخترق الحوثيون موقع حزب المؤتمر وبثوا بيانًا مشابهًا حول المصالحة المزعومة في الوقت الذي كانوا فيه يخططون لقتل علي عبدالله صالح. يذكر أن علي عبدالله صالح قتل اليوم حينما اعترضت ميليشيا الحوثي الإيرانية موكبه أثناء خروجه من صنعاء. وفور اتجاه موكب علي صالح من الستين اتجاه سنحان تمت ملاحقته من قبل أطقم حوثية تقدر بـ20 مركبة عسكرية وعند وصوله قرب قرية الجحشي تم إطلاق النيران نحو السيارات التي كان يستقلها صالح وقيادات حزبه. وأكدت المصادر أن صالح تم اعتقاله حيًا وصدرت الأوامر بقتله رميًا بالرصاص من زعيم الانقلابيين الحوثيين في صعدة. وأطلق الحوثيون وابلًا من الرصاص على جثة علي صالح بعد موته وقاموا بالتمثيل بها.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا