شاهد: آخر تغريدة لـ”ياسر العواضي” القيادي بحزب المؤتمر قبل مقتله مع صالح

أكدت مصادر متطابقة في صنعاء، مقتل القيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام، ياسر العواضي، وإصابة الأمين العام للحزب عارف الزوكا، برصاص ميليشيات الحوثي، في كمين مسلح، بالقرب من صنعاء. ونشر نشطاء يمنيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لجثة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي، ياسر العواضي، وهي في قبضة الميليشيات الحوثية، إلى جانب جثة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وسط أنباء عن فرار مسؤول آخر، لم تعرف هويته بعد.

وكان العواضي كتب في آخر تغريدة، نشرها على حسابه الشخصي، بموقع “تويتر”، يقول: “مع أذان الفجر، فليشهد الله والناس، أننا ندافع عن بيوتنا وحرماتها، وأنفسنا وعوائلنا، بعد توحش الحوثيين واعتدائهم على منازلنا، والله المستعان، وباطن الأرض خير من ظاهرها، و لا نامت أعين الجبناء، والعاقبة للمتقين”. وياسر العواضي، هو برلماني وسياسي يمني، عضو في مجلس النواب، عن الدورة البرلمانية 2003-2009، والكتلة البرلمانية لنواب حزب المؤتمر الشعبي العام، عن الدائرة الانتخابية رقم (129) بمحافظة البيضاء. تدرج العواضي في السلم القيادي للمؤتمر الشعبي العام، حتى وصل إلى صفوفه الأولى، وتحديدًا منصب الأمين العام المساعد. ولد ياسر العواضي، في الثاني من مارس عام 1978، وهو حاصل على البكالوريوس في العلوم السياسية – دبلوم عالي في القانون الدولي والعلاقات العامة.