علاقة محرمة مقابل حكم بـ 92 ألف ريال.. كشف تفاصيل جديدة عن غراميات قاض سابق مع نساء سعوديات ومغربيات بمكة!

كشفت صحيفة محلية نقلا عن مصدر مطلع “إن القضية بدأت بشكوى من مواطن لوزير العدل يتهم فيها القاضي بإقامة علاقة غير شرعية مع طليقته، وشكوى من مواطن آخر للنيابة العامة يتهم فيها القاضي نفسه بإقامة علاقة مع طليقته،كما أشارت التحريات إلى وجود علاقة للمتهم بامراة ثالثة في الرياض قام بتخبيبها على زوجها إلى جانب علاقته مع مغربيات يقمن خارج المملكة”.

ووفقا لصحيفة “المدينة” فإن تفاصيل القضية الأولى ، اتهام مواطن للقاضي باقامة علاقة غير شرعية مع مطلقته التي سبق للقاضي نظر قضية فسخ نكاحها منه كما نظر القاضي المتهم، قضيتها الأخرى للنفقة المقامة من المرأة والتي حكم فيهما لصالحها – بفسخ النكاح، ودفع النفقة- بعد أن تعرف إليها خلال فترة نظره القضية، واستغل ذلك في إقامة علاقة معها، ومن ثم التقدم لخطبتها بعد أن فسخ نكاحها من زوجها، إلا أنه لم يكمل إجراءت الزواج منها. وأضافت الصحيفة أن أحداث القضية الثانية،ترجع إلى استغلال القاضي نظره في قضية امراة مقامة ضد طليقها، تطالب فيها بإلزامه بسداد قرض مالي مقداره 92 ألف ريال؛ حيث حكم لصالح المرأة بعد أن أقام علاقة معها، وطلب مقابلًا ماديًّا منها، كما أقدم القاضي على كفالة المرأة المذكورة خلال فترة القضية لدى بنك التسليف كفالةً غارمةً لقرض باسمها قيمتة 60 ألف ريال. وأكدت الصحيفة على أن القاضي رفض قبول التماس طليق المرأة إعادة النظر في الحكم والاعتراض عليه في الفترة المخصصة للاعتراض. كما أقام علاقة مع ذويها وكان يتردد على منزلهم وطلب الزواج منها وأبدى استعداده لمساعدتها في بيع وتسويق أرض كانت تملكها. وأشارت الصحيفة إلى أن التهمة الثالثة تخص قيامه بتخبيب امراة على زوجها في الرياض كان يحرضها على فسخ نكاحها، رغم حرصها على زوجها، كما اتهم بتوجيه ألفاظ غير لائقة وشتائم وسب لأزواج النساء الثلاث من خلال مكالماته الهاتفية معهن.