اعلان

مع انطلاق الحملات الرقابية.. متعاملون في بيع الذهب: لهذه الأسباب لم ينجح التوطين بالنشاط في السنوات الماضية

Advertisement

تبدأ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، اليوم الأحد، تنفيذ جولات رقابية على محلات الذهب والمجوهرات؛ للتحقق من تنفيذ قرار التوطين بالنشاط، وضبط المخالفين، وذلك عقب انتهاء مهلة الـ60 يوماً التي منحتها لأصحاب المحلات لتوفيق أوضاعهم.

من جهتهم، قال عددٌ من المتعاملين في مجال بيع الذهب إن عدم نجاح توطين محلات الذهب والمجوهرات طوال السنوات الماضية يعود لعدة عوامل، في مقدمتها التستر التجاري، وسيطرة تجار وافدين من جنسيات عربية على السوق. وأبانوا أن من بين العوامل كثرة عدد ساعات العمل بهذا القطاع، حيث إن المحلات تعمل طوال أيام الأسبوع بنظام الدوامين، ولذلك يعزف المواطنون عن العمل في هذا النشاط. وأوضح المتعامل في تجارة الذهب محمد شماخ أنه إضافةً لضغط ساعات العمل في الأيام العادية فإن محلات الذهب تعمل في مواسم الأعياد والمناسبات الاجتماعية أكثر من بقية أيام العام، لافتاً وفقاً لصحيفة “عكاظ” إلى أن المواطنين يفضلون العمل في القطاع العام أو الخاص عن العمل في تجارة الذهب.
من جهته، نبَّه المتعامل في أسواق الذهب أحمد جمبي إلى أن محلات الذهب تسعى للتهرب من قرار التوطين بشتى الحيل، مثل إغلاق أبوابها عند وجود فرق تفتيشية، أو إلباس الوافدين الزي الرسمي السعودي، مضيفاً أن نجاح عملية التوطين تحتاج لوقت طويل، وإلى فرق تفتيشية تعمل على مدار العام.