إيقاف مسؤول بارز في صحة الطائف والتحقيق معه لهذا السبب!

قالت صحيفة محلية أن الجهات الأمنية في الطائف أوقفت مسؤولا بارزا في صحة المحافظة، للتحقيق معه في اتهامه باعتماد تقرير طبي – يعتقد أنه «مزيف»- ينفي إصابة عامل بمرض الدرن الرئوي.

وبحسب صحيفة «عكاظ» فإن الحادثة بدأت عندما أصدر مركز طبي تقريرا صحيا للعامل أشار فيه إلى اشتباه بوجود درن رئوي، ليتم إرسال العامل إلى مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي، لتأكيد الإصابة من عدمها، فصدر تقرير المستشفى بناء على الأشعة المقطعية على الصدر، يؤكد وجود إصابة درنية قديمة، إلا أن التوصية لإدارة الجوازات أشارت إلى عدم منحه الإقامة النظامية. وأكدت الصحيفة على أن صاحب العمل، أحضر تقريرا طبيا آخر «مشكوكا في صحته» صادرا من مستشفى الملك فيصل الطبي، ينفي إصابة العامل بأي أعراض درنية، وعليه طلب منسق برنامج الدرن بصحة الطائف من «المسؤول البارز» بصحة المحافظة طلب التوجيه منه لاعتماد أي من التقريرين، ليصدر المسؤول توجيها باعتماده التقرير الذي يثبت عدم الإصابة. وأشارت الصحيفة إلى أن الجهات الأمنية فور اطلاعها على تضارب التقريرين قررت إيقاف المسؤول والتحقيق معه فيما اكتفى المتحدث باسم صحة الطائف عبدالهادي الربيعي بنفى الأمر جملة وتفصيلا.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا