قصص مع أصحابه.. الشهيد المبتسم الشهري: أسألكم الدعاء- فيديو

نعى مغردون على موقع التواصل الاجتماعي الشهيد -بإذن الله- الملازم حسن الشهري، الذي استشهد في ميدان البطولة والشرف بالحد الجنوبي، أمس السبت، وهو مرابط دفاعاً عن دينه ووطنه. وتذكر أقارب وأصدقاء الشهيد مناقبه، وأجمعوا على أنه صاحب مواقف مع الجميع، ودائماً وجهه مبتسم، فالبسمة لا تفارقه، وعددوا عبر وسم “استشهاد_الملازم_حسن_الشهري”، صفاته وبره بأمه وأهله وحبه للجميع، وغردوا بآخر مقطع فيديو بثه على حسابه في “سناب” يطالب الجميع بالدعاء له.

استشهاد

قال عبدالله الشهري‏، “بعد مغرب أمس السبت استشهد الملازم حسن الشهري (ابن خالي) وهو يدافع عن وطننا الغالي في الحد الجنوبي بقطاع جيزان، الله يتقبله من الشهداء”. وتذكر حسين البسامي مواقفه مع الشهيد قائلاً: “حسن أخ وخوي وعيني اللي أشوف فيها، يشهد الله علي ماعمري احتجتة وما حصلتة ولا طلبته وردني رحمك الله يا بطل “، ودعا له قائلاً: “اسأل الله العلي العظيم ان يغفر لك ويتجاوز عنك، ويسامحك ويبيحك، رجل وكريم وبار بأمة ومتوفى شهيد بإذن الله”.

أعزيكم في أخوكم البطل

ونعت عهود علي ابنَ عمتها حسن الشهري، قائله: “عمتي الحبيبه نورة وعيالها حنان، فاطمة، ظافر، فايز، خالد، أعزيكم في اخوكم البطل، هاهو اليوم في ميدان العز والشرف استشهد وذهب إلى جنة عرضها السموات والأرض، ذهب وبإذن الله شفيعاً لكم يوم القيامه”.

طيبة القلب وزين الابتسامة

ونعى سعيد الواهبي‏ الشهيد حسن الشهري قائلاً: “إنا على فراقك لمحزونون، والله من طيبة القلب وزين الإبتسامة، نسأل الله أن يتقبلك من الشهداء”، وقال عبدالله العمرود‏، “الموت ورحيل أحدهم يوقظ في داخلي كل الراحلين، يامال الجنه الباردةياحسن.”

لا تنسوه بالدعاء

وقال مشبب البقمي:، “إذا سمعت خبر استشهاد أحد جنود بلاد الحرمين، فأعلم أنه قد تلقى رصاصة لتبقى آمناً في بيتك، معافى في بدنك بين أهلك، فلا تنساه من دعائك”. أما خالد صالح‏، فقال: “رحمة الله عليك يا صاحبي وأخي، لم نعرف عن (حسن) إلا الإبتسامه والضحك وسعة الخاطر، ويشهد له كل من عاشره أو عرفه، كان يشعر بقرب منيته حينما ودعنا وطلب دعائنا، مع ذلك لم يحرمنا ابتسامته اللتي كانت خير ختام لخير بطل”.

في ميدان العز والشرف

وقال رشاد الزهراني‏: “استشهاد الملازم حسن الشهري في ميدان العز والشرف، أسأل الله أن يتقبلك من الشهداء وإنا لله وإن إليه راجعون”.

آخر كلامه

ودعا له سعيد آل ديلبة قائلاً: “اللهم إنا نحتسبه ضيفاً اقبل عليك، اللهم اكرمه بعفوك وغفرانك والعتق من نيرانك، اللهم اجعله في هذه اللحظه ضاحكاً مستبشراً، ينظر إلى مقعده من الجنه، اللهم تقبل شهادته وأكرم نزله وثبته عند السؤال، يا حى يا قيوم”، وقال “آل ديلبة” أن “اخر محادثة مع الشهيد يقول سلم على من يعز علي.”

وصيته

أما عبدالرحمن الجهني، فنشر مقطع فيديو على سناب شات الشهيد حسن الشهراني وهو يسأل الجميع الدعاء له، وقال “الجهني”: “استشهد اليوم الملازم حسن الشهري في الحد الجنوبي كانت هذه وصيته أمس لاتنسوه من دعاكم”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا