قبل الفرار من العاصمة.. ميليشيا الحوثي تقصف قناة اليمن اليوم

قامت ميليشيا الحوثي الانقلابية بقصف مقر قناة اليمن، اليوم، التابعة لحزب المؤتمر الشعبي في العاصمة صنعاء، وذلك قبل فرارهم أمام انتفاضة الشعب اليمني. وأكد مراقبون أن إقدام ميليشيا الحوثي على قصف قناة اليمن اليوم والقنوات المعارضة دليل على هزيمتهم في العاصمة واندحارهم.

ويأتي قصف القنوات الفضائية من قبل ميليشيا الحوثي، ومنها قناة اليمن اليوم، في محاولة بائسة لإسكات أي صوت معارض. وكان الرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح، قد دعا إلى فتح صفحة جديدة مع دول الجوار تمهيدا لإجراء حوار، وقال: “سنتعامل مع دول الجوار بشكل إيجابي، ويكفي ما حصل في اليمن”. وتمكنت قوات المؤتمر الشعبي العام في اليمن، اليوم السبت، من السيطرة على المواقع الحيوية في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات، بعد سحق ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وسط دعوات إلى انتفاضة شعبية ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأكدت مصادر مطلعة أن قوات حزب المؤتمر الشعبي العام تتقدم حاليًّا على عدة محاور بصنعاء وإب وذمار، وسط فرار للميليشيات الانقلابية. وأضافت أن قوات المؤتمر سيطرت على دار الرئاسة ووزارة الدفاع والبنك المركزي ووزارة المالية وجهاز الأمن القومي في صنعاء القديمة. كما سيطرت على مبنى التلفزيون الرسمي الذي كان في قبضة الحوثيين، فيما تحاصر مطار العاصمة صنعاء، حيث تتمركز الميليشيات الإيرانية. وانتشرت قوات المؤتمر أيضًا في محافظات إب وذمار وريمة وحجة ومحويت، وأقامت تمركزات جديدة في الحديدة، بعدما طردت ميليشيات الحوثي من المناطق الحيوية، وفقًا لسكاي نيوز عربية. وكان حزب المؤتمر قد دعا في وقت سابق، السبت، رجال القبائل إلى مواجهة ميليشيات الحوثي، محملًا إياها مسؤولية “إشعال فتيل الحرب”.