الخطاب الثاني لزعيم مليشيات الحوثي خلال 6 ساعات يبرهن على خسارة إيران لـ”الورقة الأخيرة”

برهن خروج زعيم مليشيات الحوثي عبدالملك بدر الدين الحوثي بكلمتين متلفزتين، اليوم، إحداها لازالت تعرض، على خسارة مليشيات إيران للورقة الأخيرة في اليمن، وهي صنعاء، وذلك لكون صنعاء إحدى أهم نقاط التمركز الحوثية والمؤثرة. وخرج عبدالملك الحوثي للمرة الثانية في كلمة يشحذ اليمنيين للوقوف معه، يأتي ذلك بعدما انتفض اليمنيون في كثير من المحافظات اليمنية ضد مليشيات الحوثي، وتسلمت القبائل وأنصار رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، زمام الأمور في مواقع مفصلية.

يشار إلى أن العاصمة اليمنية كانت محل رهان عند الحوثيين بسيطرتهم عليها بشكل كبير، حيث ضيّقت المليشيات كثيرًا على المواطنين اليمنيين، وتسببت في تدمير وقتل المدنيين على مر سنوات السيطرة . وكان زعيم مليشيات الذراع الإيرانية جدد دعوته، على حد زعمه، للعقلاء والوجاهات والمواطنين للتحلي بأعلى درجات ضبط النفس والتعاون مع الأجهزة الأمنية لضبط الأمن، ‫متحدثًا عن حكومته المزعومة والمعنية بحفظ أمن الجميع من أنصار الله والمؤتمر جميع المواطنين، والتعاون مطلوب من العقلاء والشخصيات، فيما قابله اليمنيون اليوم بانتفاضة في صنعاء “عنوانها الشعب كله ضدك”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا