هدف يقتل ٦٦ مشجعاً .. بالفيديو والصور .. تعرف على قصة ملعب الأخضر وروسيا في إفتتاح مونديال العالم 2018

في ليلة 20 أكتوبر 1982 حضر إلى “استاد لينين” الرئيسي المعروف حالياً باسم “لوجنيكي” 10 آلاف مشجع لمشاهدة مباراة بين فريقي “سبارتاك” الروسي و”هاآرلم” الهولندي، وكانا في المرحلة الثانية من كأس الاتحاد الأوروبي بكرة القدم.

وجاءت الكارثة عندما غادرت جماهير سبارتاك موسكو ملعب المباراة بعدما كان فريقهم متقدماً بهدف، وذلك قبل انتهاء المباراة بدقائق قليلة، وأثناء خروجهم أحرز فريقهم الهدف الثاني فعاد المشجعون المغادرون إلى المدرجات مرة أخرى ليصطدموا بالجماهير المغادرة من الداخل وفي المخرج الوحيد المفتوح في الملعب، ليحدث سقوط ودهس بين المشجعين وتكدس كبير بينهم، مما أدى إلى وفاة 66 مشجعاً، متأثرين بالدهس تحت الأقدام والاختناق، وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام العالمية أحد أكبر الكوارث بتاريخ كرة القدم.

ويعتبر جوهرة روسيا ” لوجينكي ” الملعب الرئيس لمنتخب روسيا، حيث استضافت المنشأة الرياضية أحداثاً رياضية وثقافية متعددة، بينها الألعاب الأوليمبية الصيفية كما استضاف الملعب أكثر من 3 آلاف مباراة.

وبدأ العمل بإعادة بناء لوجنيكي تحضيراً لمونديال روسيا 2018 في العام 2013. وكان أحد الجوانب الحاسمة لهذا المشروع الحفاظ على الواجهة التاريخية للملعب حيث أعيد تجديد الملعب كلياً، وأُزيل مضمار ألعاب القوى، وتم تقريب المدرجات إلى الملعب الأخضر لتصبح مستطيلة الشكل، وتم تعديل الانحدار وأضيفت طوابق جديدة وزيدت سعة الملعب من 78 إلى 80 ألف متفرج.

الجدير بالذكر أن مسرح لوجينكي سيستضيف أولى مواجهات المنتخب السعودي في العرس الكروي العالمي أمام المنتخب الروسي وذلك بافتتاحية المونديال بتاريخ 14 يونيو القادم.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا