اعلان

أرسل لها ترامب رسالة بالخطأ.. سيدة بريطانية تنتظر اعتذاراً من البيت الأبيض

Advertisement

Advertisement

أعلنت سيدة بريطانية تُدعى تيريزا سكريفينر، أنها تنتظر اعتذارًا من البيت الأبيض بسبب ما وصفته بعدم الاحترام الذي شعرت به إزاء تغريدة وصلت إليها بالخطأ من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وبحسب وسائل إعلامية دولية فإن سكريفينر 41 عامًا، استيقظت صباح اليوم الخميس على رسالة توبيخ غير متوقعة وصلتها على حسابها عبر موقع “تويتر” بالخطأ من حساب ترامب، حيث كان يقصد الأخير إرسالها لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وعلى الفور حذفها، وأعاد إرسالها لماي.

ويدعو الرئيس الأمريكي في الرسالة رئيسة الوزراء البريطانية إلى الاهتمام بشؤونها الخاصة، وذلك ردًا على انتقادها له، لإعادته نشر فيديو مناهض للمسلمين، بعدما نشره نائب رئيس مجموعة اليمين المتطرف البريطانية. وبرغم حذف الرسالة حظيت سكريفينر من بلدة بوغنور ريجيس جنوب غرب لندن، باهتمام إعلامي دولي، وصفته بغير المرغوب لديها، وسلّطت وسائل إعلامية الضوء على حسابها عبر موقع تويتر والذي يحمل اسم “TheresaMay” والذي أنشأته منذ العام 2009م، حيث قالت: “أنا وتيريزا ماي مختلفتان، ملفّنا عبر تويتر مختلف، أنا أم وهي تدير البلاد”.