بعد غياب 7 سنوات.. عودة عباءة البنطال للأسواق النسائية لهذه الأسباب!

عادت عباءات البنطال، لتظهر من جديد في الأسواق المحلية، وسط إقبال على شرائها؛ بعد غياب دام نحو 7 سنوات في ظل القرارات الأخيرة بالسماح للمرأة بقيادة السيارات، والمشاركة في الفعاليات الرياضية، وتناسب ذلك مع هذا النوع من الزي النسائي.

ووفقا لصحيفة “المدينة” تم استطلاع آراء السيدات حول هذا النوع من الملابس، فأبدت رفيف زهران، وأشواق دالي، وجمانة جلال، تأييدهما لارتداء هذه العباءات؛ لأنها تعطي المرأة حرية في الحركة وممارسة الرياضة، وقيادة السيارات، مع بقاء الحشمة والستر المطلوبين دينيا. وفي المقابل أكدت آلاء تمار، وبتول التركي، وحليمة الفرجي، أن هذه العباءة غير مريحة في المشي، ويصعب استعمالها في غير الأنشطة الرياضية، مشترطات أن تكون واسعة بما يكفي لعدم إظهار تفاصيل جسد المرأة التي ترتديها. من جهة أخرى قالت عُلا زيد، مصممة الأزياء، إن موضة عباءة البنطال مطلوبة جدا حاليا؛ لأنها ساترة وعملية، ويمكن تفصيلها بخامات بسيطة مثل: الكتان والكريب الياباني والقطن الإسباني.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا