بالفيديو: على حساب الاتفاق.. الاتحاد يضمد جراحه ويعزف نغمة الفرح

نجح الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد باستعادة نغمة الفوز إثر تغلبه خارج قواعده على ضيفه الاتفاق بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم بملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالخبر في إطار الجولة الثانية عشرة من الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم. بهذه النتيجة رفع الاتحاد رصيده النقطي إلى 16 نقطة بالمركز السادس بينما تجمد رصيد الاتفاق عند النقطة 11 بالمركز الحادي عشر.

الشوط الأول

بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع ومحاولات متبادلة من الجانبين جاءت البداية سريعة حين حاول فريق الاتحاد مباغتة الضيوف عندما بادر بالهجوم بوقت مبكر صحيح، لكنه لم يبلغ مراده على عكس أصحاب الضيافة الذين استطاعوا التسجيل من أول وصول للمرمى، بعدها انخفض رتم اللقاء وسيطر الاتفاق على أغلب أوقات اللعب. في الدقيقة الخامسة افتتح فريق الاتفاق التسجيل عن طريق المحترف السلوفاكي فيليب كيش برأسية غالطت عساف القرني حارس الاتحاد حين أرسل زميله كاليخون كرة من ضربة حرة أخفق الدفاع في تشتيتها لتصل على رأس أحمد إبراهيم الذي أرسلها على رأس مسجل الهدف الذي صوبها داخل الشباك.

بعدها صب فريق الاتفاق تركيزه على الحفاظ على تقدمه بتضييق المساحات في الدفاع والسيطرة على منتصف الملعب بفرض شخصيته على أجواء اللعب وشن أكثر من هجمة بغية تعزيز النتيجة لكن تسرع لاعبيه وبسالة حارس الاتحاد منعته من ذلك. كان الاتفاق قريباً من تسجيل الهدف الثاني في أكثر من مناسبة لعل أبرزها تصويبة كاليخون في الدقيقة 20عندما وصلته كرة على حافة منطقة الجزاء بعيداً عن رقابة المدافعين لكنه تسرع بتسديدها لتمر بسلام جوار القائم الأيسر للاتحاد، تلتها مباشرة تصويبة من ماجد الخيبري أفلتت من يد القرني لكن القائم الأيمن تدخل وحرم الاتفاق من الهدف الثاني. بعدها لاعبو الاتحاد استشعروا الحرج وبادروا بالهجوم لتعديل النتيجة لكنهم اصطدموا بثقة وقوة دفاع الاتفاق ومن خلفهم تألق الحارس مما أجبر لاعبي العميد الاعتماد على التسديد من خارج منطقة العمليات كاد أن يحقق المراد في تسديدة عمار النجار وتألق عبدالله الصالح في إبعادها خارج الخشبات الثلاث وأيضاً تصويبة جمال باجندوح التي تصدى لها بكل براعة.

الشوط الثاني

كما كان متوقعاً جاءت في قمة الإثارة واتضح إصرار الاتحاد على تعديل النتيجة منذ البداية حيث الحماس بادٍ على أدائهم ترجم هذا الأمر بعد دقائق من المحاولات والضغط بهدف التعديل بعد مرور 10 دقائق على انطلاق الحصة. حينما تعرض محمود كهربا داخل منطقة العمليات للعرقلة من مدافع الاتفاق سعد آل خيري لم يتردد الحكم الكرواتي إيفان بيبيك باحتساب ركلة جزاء تكفل أحمد العكايشي بترجمتها داخل الشباك معلنة عن هدف التعادل للاتحاد. كاد من دربكة على حافة منطقة الجزاء أن يضيف الاتفاق هدفه الثاني عندما وصلت كرة مشتتة من دفاع الاتحاد على قدم مسجل الهدف فيليب كيش سددها على الطائر كان القائم الأيسر لمرمى عساف القرني بالمرصاد ليضيع هدف لأصحاب الضيافة في الدقيقة 70.

الدقيقة 80 كادت أن تحمل الفرح لجماهير الاتحاد عندما وصلت كرة عرضية مقشرة على قدم خالد السميري البعيد عن الرقابة صوبها مباشرة ناحية المرمى لكن براعة عبدالله الصالح أنقذت الموقف. رد عليها الاتفاق بتسديدة قوية من اللاعب عبدالرحمن العبود من داخل منطقة جزاء الاتحاد تألق الحارس عساف القرني وحولها إلى ركنية لم تأت بجديد. حملت الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للقاء الفرح لجماهير الاتحاد بتسجيل محمود كهربا هدف الفوز بمساعدة المدافع عبدالعزيز الواصلي الذي تابع رأسيته داخل شباك فريقه. حاول الاتفاق أن يعود للمباراة وكان قريباً من ذلك بتسديدة عبدالرحمن العبود التي علت العارضة بسنتيمترات قليلة لتبقى النتيجة على حالها معلنة الفوز.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا