صور نادرة للراحلة شادية منذ طفولتها حتى اعتزالها

مع نجيب محفوظ من كواليس تصوير فيلم زقاق المدق

نعرض لكم صوراً نادرة للفنانة الراحلة شادية منذ طفولتها وحتى قبل اعتزالها، تكشف كل صورة منها مرحلة من مراحل حياتها. وتظهر شادية في صورتين وهي طفلة صغيرة، لم تبلغ العامين بعد مع عائلتها التي تضم والدها ووالدتها وشقيقتها، وهناك صورة أخرى لها مع الأديب الراحل نجيب محفوظ في كواليس تصوير فيلم زقاق المدق عام 1963، وهي قصة الأديب الراحل.

شادية طفلة مع العائلة
شادية طفلة

وتوجد صورة لها خلال إحدى رحلاتها الخارجية مع الكاتب الصحافي الراحل مصطفى أمين، والفنان الراحل عبد الحليم حافظ، والكاتب إحسان عبد القدوس.

وتظهر صورة نشرتها إحدى المجلات الفنية المصرية القديمة جملة مكتوبة بخط يد الفنانة الراحلة تجيب فيه عن سؤال لأحد القراء حول أمنيتها، وقالت حينها إن أمنيتها أن يكون لديها “دستة من الأطفال عندما تبلغ من العمر 50 عاما”.

وتكشف صورة أخرى حرص شادية على ممارسة الرياضة، حيث كانت ضمن نادي الرياضة البدنية بالجيزة، كما التقطت صورة لها بعد ارتدائها الحجاب وقبل اعتزالها الفن بعامين. وكانت الفنانة شادية قد توفيت، مساء الثلاثاء، عن عمر يناهز 86 عاما بعد أزمة صحية نقلت على إثرها إلى المستشفى بحسب العربية نت .

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا