بالصور.. صحيفة فرنسية ترصد “عجائب” مركز “مناصحة الرياض”

سلطت صحيفة “أكت” الفرنسية، الأربعاء (29 نوفمبر 2017)، الضوء على “مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية” الذي تقوم السعودية من خلاله بإعادة تأهيل المتشددين. وتحت عنوان “مركز فخم لإعادة تأهيل المتطرفين”، نشرت الصحيفة تقريرًا مصورًا عن المركز الواقع في الرياض، وتسعى من خلاله السلطات السعودية إلى إعادة دمج العناصر المتطرفة في المجتمع. وقالت: “حمام سباحة داخلي، وأماكن للتشمس، وصالة رياضية مجهزة، وأماكن للعب الجولف، وعيادات طبية.. يوجد كل شيء للاستمتاع بعطلة من فئة خمس نجوم.. إنه مركز محمد بن نايف لإعادة تأهيل المتطرفين”.

وأوضحت أن المركز هو بمنزلة مرحلة انتقالية بين السجن والحرية، وقبل كل شيء رمز للاستراتيجية المحلية للمملكة لإعادة تأهيل متهمين بالإرهاب. ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين: “يدير مركز محمد بن نايف مشايخ وعلماء في علم النفس، والهدف الأساسي هو منع المتطرفين من العودة إلى التطرف”. وأضاف: “نركز على تصحيح تصوراتهم الخاطئة.. نتأكد من أن المتأهلين يشعرون بأنهم طبيعيون ولديهم فرصة للاندماج في المجتمع”. وقد وصف مسؤولون سعوديون وأمريكيون هذا المركز بأنه المعيار الذهبي لإعادة تأهيل معتقلي جوانتانامو والمقاتلين الأجانب والإرهابيين والمتعاطفين معهم. هذا ومن المقرر الإفراج عن 9 يمنيين كانوا محتجزين في جوانتانامو من المركز خلال الأيام المقبلة، كما أن من المقرر أن يغادر 4 يمنيين آخرين المركز عام 2018.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا