“حرس الحدود” يكشف حصيلة عام من ضبط الأسلحة والمخدرات.. ويوضح عدد المهربين وجنسياتهم

كشف مدير إدارة الإحصاء بالمديرية العامة لـحرس الحدود العميد محمد القحطاني، ضبط أكثر من 18 مليون حبة مخدرة، 80% منها في تبوك، وأكثر من 22 طنا من الحشيش و2311 كيلو جرام من مادة القات، بالإضافة لأسلحة ثقيلة ومتنوعة. وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، اليوم (الأربعاء) للكشف عن نتائج تنفيذ مهام حرس الحدود عام 1438هـ، أن دوريات حرس الحدود باشرت 5297 حالة أمنية، مشيرا إلى أنه اعتُرضت 2779 حالة تسلل للداخل، و500 حالة تسلل للخارج، وأكثر المتسللين مطلوبون أمنيا وجنائيا.

وأوضح أن إجمالي محاولات التهريب التي أحبطت 6447 واقعة، نتج عنها القبض على 4656 متهماً بينهم 2800 يمنياً، و1343 إثيوبياً، و 455 سعودياً، بالإضافة إلى متهمين من جنسيات صومالية وأرتيرية وفلبينية وباكستانية وهندية ومصرية وأردنية وسودانية وبنغالية، مؤكداً أن أغلب عمليات القبض على المهربين تمت تحت تبادل إطلاق النار.

وأبان العقيد القحطاني أن قوات حرس الحدود تمكنت كذلك من ضبط 3559 قطعة سلاح متنوعة، منها 1804 مسدسات، و406 أسلحة رشاشة، و113 بندقية متنوعة، و3 صواريخ مضادة للدبابات، و46 لغم، و21 قنبلة شديدة الانفجار، و6 قذائف RBG، و21 عبوة ناسفة، و1137 قطعة من الأسلحة المختلفة الأخرى، بالإضافة إلى ذخيرة حية بلغ إجماليها 645.564 طلقة. في السياق نفسه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي، إن حالات التسلل انخفضت لأقل من 10% مقارنة بفترات سابقة. فيما أوضح المتحدث باسم حرس الحدود العقيد ساهر الحربي إن الإرهاب البحري يمثل أحد المهددات الأمنية، وإن حالات القرصنة التي سجلت العام الماضي بلغت 4 حالات.