صحيفة أمريكية: أزمة موقوفي الريتز كارلتون في طريقها للحل

اعتبرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن عملية الإفراج عن أحد الأمراء الموقوفين في فندق الريتز كارلتون الرياض، على ذمة قضايا فساد، مقابل اتفاق تسوية مالية، تعد بمثابة إشارة لبداية حل الأزمة التي بدأت في الرابع من نوفمبر الماضي. وقالت الصحيفة الأمريكية إن الحكومة السعودية أفرجت أمس (الثلاثاء 28 نوفمبر 2017)، عن عدد من المشتبه فيهم “البارزين” الذين تم توقيفهم خلال حملة مكافحة الفساد. ولفتت إلى أن خطوة الإفراج تشير إلى أن المتهمين بجمع الأموال وافقوا على دفع تسويات مالية مقابل الإفراج عنهم، وربما تكون تلك مجرد بداية لاستعادة المملكة مليارات الدورات المنهوبة.

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مسؤول سعودي قوله، إن أحد الأمراء البارزين الموقوفين على ذمة قضايا فساد، تم الإفراج عنه بعدما وافق على إعادة ما يقارب 4 مليارات ريال، تمثل حقوقًا للدولة، وذلك بعد التوصل إلى “اتفاق تسوية مقبول” مع جهات التحقيق. ونوهت الوكالة إلى أن المصدر، الذي أمدها بالمعلومات لم يكشف عن مبلغ التسوية؛ “لكن من المعتقد أنه يعادل أكثر من مليار دولار أمريكي”. وبهذا تكون المملكة قد قطفت أولى ثمار حملة الفساد بعد 3 أسابيع فقط من بدئها في مطلع شهر نوفمبر الجاري وكانت قد أسفرت عن توقيف أمراء ووزراء ورجال أعمال.