بعد اتهامها بالفساد وإهدار المال العام.. بلدية أملج تكشف عن أسباب إزالة رصيف بعد تركيبه! -فيديو وصور

كشف المتحدث الرسمي لبلدية محافظة أملج نايف جابر البرقاني، أن بلدية محافظة أملج تابعت ردود الأفعال تجاه المقطع المتداول الذي قام بتصويره أحد المواطنين حول قيام البلدية بإزالة الإنترلوك للجزيرة الوسطية لامتداد طريق الملك عبد العزيز المحاذي لمبنى المحافظة، ورافق التصوير تعليق صوتي يتهم البلدية بالفساد وإهدار المال العام، وأن عملية الترصيف تمت الأسبوع الماضي.

ووفقا لموقع سبق قال “البرقاني” توضح البلدية أن هذا الجزء الذي ظهر في المقطع يقع ضمن امتداد طريق الملك عبد العزيز، الذي يعتبر الشريان الرئيس للمحافظة وواجهة لها، وكانت البلدية حريصة على إظهاره وجميع شوارع وميادين المحافظة بصورة جمالية وحضارية. وأضاف: قامت البلدية بزراعتها وتشجيرها؛ ما أعطى بُعداً جمالياً للمحافظة، كذلك كان هناك هبوط في بعض المواقع نفذت مخالفة للمواصفات من قبل مقاول المشروع، الذي نفذه قبل سنتين، ورأت البلدية أن تكمل امتداد الطريق على النسق الهندسي نفسه، من خلال تفريغ الجزيرة الوسطية من الرصف وتعويضها بتربة زراعية تكون مناسبة للزراعة، على أن يستفاد من كمية الأنترلوك المزالة في موقع آخر من شوارع المحافظة. وتابع “البرقاني”: يسر البلدية أن تؤكد للجميع أنها حريصة على الترشيد واستغلال الموارد المتاحة بالطرق الصحيحة والنظامية وأن جميع أعمالها تخضع للمتابعة من قبل الجهات الرقابية في الدولة، وأنها سوف تتخذ الإجراءات النظامية بحق مصور المقطع حسب نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا