“مارادونا العرب” يقود ثورة التصحيح بنادي الشباب

تحدث سعيد العويران، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب والمنتخب السعودي السابق، عن أوضاع الفريق من داخل مقر النادي مطالبًا بتكاتف أعضاء الشرف ليعود الليث كما كان. وقال العويران في تصريح له عبر مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “تحياتي وأشواقي لجميع الشبابيين وإن شاء الله يعود الليث اليومين القادمين، وأتمنى من أعضاء الشرف أن يتكاتفوا”.

وأضاف العويران في تصريحاته: “نحاول جلب رعاة ونحاول في فترة الانتقالات الشتوية القادمة التعاقد مع أجانب على مستوى عالٍ، وإن شاء الله متفائلون خيرًا باللحاق بأي بطولة من البطولات هذا الموسم، الأمر صعب طبعًا لكن نحسن المركز إن شاء الله”. واختتم العويران تصريحاته: “جميع الأندية لديها ظروفها الخاصة الأول والثاني والثالث؛ ولكن إن شاء الله نحسن المركز ويعود الليث كما كان، تحياتي للجميع”.

ويعاني الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب في الفترة الحالية من تراجع نتائج الفريق مما أدى إلى احتلاله المركز الـ11 بترتيب الفرق ببطولة الدوري السعودي للمحترفين برصيد 10 نقاط بعد خوض 11 مباراة من البطولة. ويعد العويران علامة من علامات كرة القدم السعودية؛ حيث شارك في كأس العالم 1994 وكأس العالم 1998، ويعتبر هدفه في مرمى منتخب بلجيكا في كأس العالم 94 سادس أفضل هدف في تاريخ البطولة الأكبر على مستوى العالم. كما لُقب لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب بمارادونا العرب؛ حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في آسيا في عام 1994 مما جعله أشهر لاعب سعودي، وشارك العويران في 50 مباراة دولية وسجل 24 هدفًا بحسب صحيفة عين اليوم.