“متهورة أمريكية” تثير غضب السعوديين.. ومغردون يصفونها بـ”الإرهابية”

شن المئات من المواطنين والمواطنات هجومًا حادًا على أمريكية وصفت بالمتهورة تسببت في وفاة ثلاثة بينهم المبتعث السعودي الطالب سيد مهدي الهاشم ويبلغ من العمر 21 عامًا، نتيجة حادث مروري مروع على أحد الطرق السريعة في ولاية ألاباما الأمريكية.

انتقد المواطنون نظرة الازدواجية التي يتم التعامل بها مع المتهورة الأمريكية والتي بكل تأكيد لن تنال إلا عقابًا مخففًا في حين لو أن الذي تورط في مثل هذا الحادث مسلم لكان الأمر مختلفًا. وقال المغرد “fayezaalthukair”، “ما قامت به جريمة عقابها الإعدام لكن طالما أنها أمريكية مسيحية يبرر عملها بأنها مريضة نفسيًا ويخفف عنها العقوبة إلى السجن أو ربما البراءة”. وتبنى المغرد “رمضان ع الزهراني” نفس وجهة النظر فقال، “الله أكبر الله أكبر الله أكبر.. حسبنا الله ونعم الوكيل لا حول ولا قوة إلا بالله.. الذي يقتلونه بسيارة والذي يلفقون له تهمة فيعتقلونه.. ونحن مازلنا متمسكين بأذيالهم”.

ورأت المغردة صابحة حساب “شروق الشمس يعزز الأمل”، أن وصف المتهورة أقل مما يجب أن توصف به فعلقت قائلة، “بل مجرمة وليست متهورة.. لو كان العكس لقيل عمل إرهابي.. حوادث تلاحقت، قتل السعوديين بدم بارد”. واتفق معها المغرد “أبو ليلى” قائلًا، “لو كان الحادث مسوية مسلم لقالوا عنه إرهابي وتكلمت عن الصحف الأمريكية ووصفته بالتطرف والعنصرية”. وبلهجة ساخرة اعتبر المغرد “BANDER ALEH” أن الضحايا هم الذين كان يجب عليهم أن ينتبهوا فقال، “عااادي عاااادي السعودي المخطئ ليه ما انتبه أو استخدم الجسور أو الانفاق !! أو أوبر أو كريم .. لكن الجريمة لو كان العكس السعودي دعم المتهورة شو رايح يكون رد القذارة إعلامهم”. لكن في المقابل أبدى “ph: talal” تعجبه من ردود الفعل على الحاث على الرغم من أنه حادث سير عادي فقال، “وش عنده الشعب متحمس.. تراه حادث عكس سير مثله مثل أي حادث يصير بالعالم..”.