الزمن والمونديال.. حسما قرار التعاقد مع “خوان”

صارع الاتحاد الوطني لكرة القدم الزمن للتعاقد مع مدير فني جديد للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم بالبلاد قبل انطلاق قرعة كأس العالم 2018 بروسيا والتي من المنتظر أن تقام مطلع ديسمبر المقبل. وعكف مسؤولو الاتحاد السعودي، بالتنسيق مع الهيئة العامة للرياضة، على اختيار المدرب الجديد للمنتخب الأول، قبل تنفيذ قرعة البطولة منذ إعلان قرار إقالة إدجاردو باوزا. وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم الثلاثاء (28 نوفمبر 2017)، تعاقده مع الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي لتدريب الأخضر، وقيادته في مونديال روسيا.

وجاء قرار اتحاد الكرة بالتعاقد مع المدرب الأرجنتيني، في هذا التوقيت قبل موعد سحب قرعة كأس العالم روسيا 2018، في الأول من ديسمبر المقبل، حتى يستطيع وضع برنامج مبكر لإعداد المنتخب. ولإنجاز هذه المهمة، فتح اتحاد الكرة، قنوات اتصال مع عدد كبير من المدربين المعروفين، بعد أن وضع المسؤولون، نصب أعينهم، على أن يكون المدرب الجديد عالميًا.

ورغم تحديد فترة زمنية لاختيار خليفة باوزا، إلا أن اتحاد الكرة السعودي، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة، تجول في قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية، بحثًا عن مدرب يلبي طموحات المسؤولين والجماهير. وتحدثت عدة تقارير، عن محاولة لإعادة الاتصال بالهولندي مارفيك، الذي أنجز مع الأخضر مهمة التأهل للمونديال؛ لكن المحاولة اصطدمت برفض المدرب، الذي يتمسك بعدم الاستقرار في الرياض للإشراف على المنتخب، وهو ما يرفضه الاتحاد المحلي. كما دخل كارلو أنشيلوتي، مدرب بايرن ميونيخ السابق، حسابات المسؤولين السعوديين؛ لكنه رفض أيضًا؛ حيث يفكر في تدريب منتخب بلاده إيطاليا الغائب عن المونديال. كما رفض المخضرم ديل بوسكي، تدريب الأخضر السعودي، وكذلك رينالدو رويدا الذي اقترب من المنصب؛ لكن الطرفان لم يتفقا في اللحظات الأخيرة بحسب صحيفة عاجل.