“صالح” يخرج من حالة التخفي بخطاب استعطاف لـ”إيران”

عقب أيام طويلة من الاختفاء، ظهر الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، الثلاثاء (28 نوفمبر 2017)، في خطاب جديد، مستعطفًا إيران؛ للدخول معه في تحالف، في إشارة إلى دعمها المتواصل بالسلاح للميليشيات الحوثية دون الاهتمام به. وناشد صالح في خطاب جديد، إيران بالدخول معه في تحالف إستراتيجي، نافيًا في ذات الوقت وجود دعم إيراني له، وفقًا للمشهد اليمني.

كما هاجم صالح من يدعون إلى مسيرات؛ حيث قال إنهم “يقومون بعمل تخريبي”، وذلك في تلميح مبطن إلى التحضيرات التي يعدها الحوثيون لإقامة مسيرات حاشدة تزامنًا مع المولد النبوي. وأضاف صالح “لا توجد في البنك المركزي أموال ولو كانت هناك أموال لأنفقناها لصرف المرتبات”.