محمد عبده يكشف ما قاله إبراهيم خفاجي له في آخر مكالمة

كشف الفنان محمد عبده عن تفاصيل المكالمة الأخيرة التي جمعته بالشاعر إبراهيم خفاجي قبيل رحيله بأيام، والتي اتفقا فيها على اللقاء لتجهيز عمل فني كبير. وأوضح “عبده” أن الشاعر الراحل اتصل به في باريس، قبل دخوله إلى المستشفى، حيث كتب قصيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وتواعدا على اللقاء عقب وصول محمد عبده إلى المملكة.

وأضاف أن خفاجي كان يعتقد أنه في جدة، وكانا سيبدآن على العمل في القصيدة والتجهيز لها فنيًا، إلا أنه للأسف دخل المستشفى في اليوم التالي، وظل في الغيبوبة إلى أن توفاه الله، رحمة الله عليه. وأشار وفقًا لـ “العربية.نت”، إلى أن خفاجي هو أبو الفنانين ويسكن في وجدان الوطن والسعوديين جميعاً، مؤكداً أنه في أنحاء المملكة يتم تأبينه يومياً بترديد نشيد “سارعي للمجد والعلياء”؛ السلام الوطني السعودي. يُذكر أن “عبده” ارتبط بعلاقة طويلة مع “خفاجي”، الذي احتضنه وعمره 16 عاماً، وقدم له النصائح الفنية، ومنها التلحين لنفسه بعد أن فضّل الملحنون أسماء سبقت محمد عبده في الظهور.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا