خطاب مسرب عن ترشح النصر لبطولة العالم يثير الجدل حول “العالمي”

دشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاغا مثيرا يحمل عنوان “تسريب خطاب الترشيح للنصر” والخاص بترشيح الفريق للمشاركة في بطولة العالم للأندية عام 2000. الخطاب الذي تم نشره، كان موجها من الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن سعود بن عبدالعزيز رئيس النصر السعودي، إلي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز رئيس الاتحاد السعودي في ذلك الوقت بتاريخ عام 1420 هجريًا.

كان الخطاب يحث الاتحاد السعودي علي اشراك النصر في كأس العالم للأندية 2000 بعد حصوله علي لقب بطولة السوبر الآسيوية، وذلك بسبب التخبطات الكثيرة، حول مشاركة البطل هل سيكون هو بطل 1998 ام بطل 1999، وبالتالي تم الموافقة رسميا علي البطل وهو النصر. وأكدت جماهير النصر أن هذا الخطاب مزور ومفبرك من جماهير الهلال والتي تأثرت بهزيمة فريقها ، والهاشتاغات الكثيرة التي انتشرت بعد سقوطه في البطولة الآسيوية وكان ابرزها”العالمية صعبة قوية”، النصراوية ملوك الطقطقة!