المصيليخ يُفسر رسالة الحبسي المثيرة للجدل

فسر المحلل الرياضي عبدالله المصيليخ التغريدة التي نشرها المحترف العماني على الحبسي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، عقب خسارة الزعيم لنهائي دوري أبطال آسيا. وقال عبدالله المصيليخ إن علي الحبسي لاعب كبير ووجوده في الدوري السعودي للمحترفين مكسب كبير، وتغريدته جاءت كدعم ومساندة للفريق وليست رسالة مودع.

كان الحبسي قد قال عبر صفحته الرسمية: “لا يلام المرء بعد اجتهاده، تشرفت بالعمل ضمن كوكبة رائعة اجتهدت لإسعاد جماهير الزعيم ولم يُكتب لها التوفيق بالنهائي الآسيوي”. وأضاف الحارس الدولي: “شكرًا لإدارة الفريق وجهازها الفني وكل الجماهير على الدعم الكبير، وسقف الطموحات سيظل عالياً بهذا الكيان الأزرق”. وأثارت تغريدة الحبسي الجدل حول مستقبله مع الهلال، حيث فسرها البعض على أنها خطوة نحو الرحيل عن الزعيم، بعد استبعاده من القائمة الآسيوية، وفشل الكتيبة الزرقاء في حصد اللقب. وخسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، نهائي دوري أبطال آسيا، بهدف دون رد، أمام مضيفه أوراوا الياباني، في العاصمة طوكيو. وغلب التعادلُ الإيجابي 1- 1 على أحداث مباراة الهلال وأوراوا في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا 2017، على ملعب الدرة في العاصمة السعودية الرياض، قبل أن يفوز الفريق الياباني 1- 0 في الإياب. وبهذا يُتَوج الفريق الياباني بدوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كانت الأولى عام 2007، قبل أن يحصد اللقب أول من أمس على حساب الهلال.