آسيوي يهتك عرض طفلة على مدى عامين بدولة خليجية

اعتاد الموظف الآسيوي التردد على منزل أسرة من نفس بلده في دبي، لا لشيء سوى لهتك عرض ابنتها الطفلة البالغة من العمر 13 عامًا، وهي الجريمة التي استمرت على مدى عامين كاملين، اعتاد خلالهما إرسال أفلام إباحية للصغيرة، حتى انكشف أمره، وأحالته النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في المدينة ذاتها.

واتهمت النيابة العامة في دبي الموظف العشريني بهتك عرض ابنة موطنه البالغة من العمر 13 عامًا في منزل أسرتها طوال عامين من زيارته المتكررة لمنزل عائلتها، وإرسال مقاطع فيديو مخلة بالآداب لها من شأنها إثارة الغرائز الجنسية لدى الأطفال في سنها، بحسب صحيفة “البيان” الإماراتية. وشهدت الطفلة خلال التحقيقات النيابية بتعرضها للتحرش وهتك العرض من قبل المتهم طوال عامين، عندما كان يتردد على المنزل لزيارة عائلتها. وأضافت أنه أرسل لها مقاطع فيديو على بريدها الإلكتروني يحتوي على مواد إباحية، دون أن تبلغ ذويها عن الواقعة لكون المتهم كان يهددها باستمرار بأنه حال قامت بذلك فسوف تعتدي والدتها عليها بالضرب وتعيدها إلى بلدها. وذكرت والدة المجني عليها التي كشفت خيوط الجريمة، في أقوالها للنيابة أنها بينما كانت تتفقد بريد الأخيرة الإلكتروني، شاهدت مقطع فيديو إباحيًا، ولما واجهتها به، أخبرتها بأفعال المتهم، وأضافت أنها لاحظت أن المجني عليها كانت دائماً في حالة غضب عند حضور المتهم لشقتهم. وكشفت التحقيقات أن المتهم كان يتردد على شقة المجني عليها في أيام العطل، ويستغل وجود والدتها في المطبخ أو دورة المياه، ليهتك عرضها، مضيفًا أن والدة الطفلة ضبطته ذات مرة وهو يهتك عرض طفلتها وطردته من الشقة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا