عضو شورى تعبر عن دهشتها من شروط تعيين غير السعوديين بالجامعات

عبرت عضو مجلس الشورى السعودي، د. أمل الشامان عن دهشتها من أن “الشروط المطبقة عند تعيين أعضاء هيئة التدريس من غير السعوديين تعد أسهل من المطبقة على الأكاديميين السعوديين”، مؤكدة أن هذا “يضر بالاستثمار في العنصر البشري الوطني”.

وقال عضو المجلس، خليفة الدوسري إن “ترتيب الجامعات السعودية على مستوى العالم لايزال متدنيا”، وأكد “ضرورة استقطاب الجامعات العالمية للمملكة بدلًا من إنشاء جامعات أهلية جديدة”. وتساءل العضو، د. محمد آل ناجي: هل طغى الاهتمام بالتعليم العام على التعليم الجامعي، ويستغرب من تواصل شكاوى التعليم الجامعي من مخرجات التعليم العام وانعكاس ذلك على سوق العمل”. أما عضو الشورى د. خالد السيف فقد اقترح (خلال مناقشة المجلس للتقرير السنوي لوزارة التعليم للعام المالي ١٤٣٧- ١٤٣٨هـ) تخصيص محفزات مالية للمعلم وللمدارس بناء على جودة مخرجاتها. ونبه العضو د. سلطان آل فارح لأهمية المعلمين في العملية التعليمية فمن المهم ابتعاثهم واستقطاب المدربين المتميزين لتدريبهم، ويتساءل عن وجود مراكز تدريب متخصصة ومتميزة لتدريب المعلمين؟ وتساءل عضو المجلس د. منصور الكريديس عما قدمته وزارة التعليم لأطفال التوحد. وطالب بـ”مراقبة أسعار الصرف للطلاب والطالبات في دول الابتعاث بما يصب في مصلحة المبتعث”.