الناطق باسم المعارضة القطرية يتحدث عن المسمار الأخير في نعش نظام الحمدين

أثار تعليق الناطق باسم المعارضة القطرية خالد الهيل على زيارة وزير الاقتصاد والتجارة القطري، الشيخ أحمد بن جاسم آل ثانى، إلي طهران وحفاوة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف به، الكثير من التساؤلات ، بعدما تحدث عن مسمار أخير يدق في نعش نظام الحمدين.

وكتب الهيل، عبر حسابه في “تويتر” تعليقاً على مجموعة صور جمعت الوزير القطري وظريف :” أخر مسمار يدق في نعش تنظيم الحمدين الإرهابي”، مضيفا بسخرية:”خل شريفة تنفعكم “، في إشارة إلي التقارب المستمر بين الدوحة وطهران. ولم يوضح الهيل مقصده من هذه التغريدة، ما دعا عددًا من المغردين لربطها بتقارير دولية تتحدث عن حراك قادم للمعارضة، في مواجهة النظام الحاكم في الدوحة. وكان الهيل تحدث مؤخرًا عن محاولات مستمرة من قبل القيادة القطرية لتوسيط أطراف عربية  من أجل اقناع دول المقاطعة العربية ، وهي السعودية ومصر و البحرين و الإمارات، بالدخول معها في حوار مباشر، بعدما فشلت جهودها الدبلوماسية في اقناع دول العالم بصحة موقفها. واتخذت الدول الأربع في يونيو الماضي قراراً بمقاطعة قطر، حتى تتوقف عن دعم الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا