معيلة سعودية تكشف أبرز مضايقات الرجال لها وتؤكد: ضحيت بأشياء كثيرة -فيديو

كشفت مواطنة معيلة النقاب عن بعض المضايقات التي تتعرض لها خلال مباشرتها لعملها في أحد المولات رغم ما تتخذه من حيطة لئلا تواجه مثل هذه الممارسات التي تؤثر عليها نفسيًا ومجتمعياً. وتقص مريم، وهى موظفة وطالبة جامعية عن بعد في الوقت ذاته، ، خلال مداخلة لها فى برنامج “ياهلا” المذاع على قناة “روتانا خليجية” اليوم الأحد (26 نوفمبر 2017) تفاصيل عملها وأبرز ما تواجهه من مشاكل، حيث استهلت قصتها موضحة أنها ما لجأت للعمل إلا من أجل الإنفاق على أسرتها المكونة من 3 أفراد، هي معيلتهم الوحيدة، لذا فقد لجأت إلى الدراسة عن بعد، وذلك بعد أن فشلت في أن تدرس بالشكل النظامي لحاجتها للعمل.

وتواصل مريم ، التى تبلغ من العمر 23 عاما ، حديثها قائلة إنها تعمل في السوق داخل أحد المولات، ورغم أن هذا العمل لا يناسبها ولا يليق بها، غير أنها قبلت به من باب الحاجة، موضحة أن هناك أشياء غير مريحة تواجهها في العمل ومع ذلك فهي مضطرة أن تتحملها، مثل أن يكون عملها غير مناسب لطبيعة الأنثى، فهي تحمل البضائع وتعمل بالتنظيف، هذا بخلاف ما تواجهه من سوء معاملة من بعض الزبائن والمضايقات التي تتعرض لها من البعض ما بين الحين والآخر، إضافة إلى الضغوط التي تواجهها من الإدارة.

وتختتم مريم حديثها مطالبة بتوفير فرصة عمل مناسبة لها تتلائم وطبيعتها الأنثوية من جانب، وتدر عائدا مناسبًا تستطيع من خلاله أن تنفق علي أسرتها. وتشير تقديرات الهيئة العامة للإحصاء إلى أن إجمالي السعوديين الباحثين عن عمل بلغ 1,075,933 فرداً، يمثل الذكور منهم 216,352 فرداً، وتمثل الإناث منهم 859,581. كما بينت النتائج أنَّ أعلى نسبة للسعوديين الباحثين عن عمل كانت في الفئة العمرية (25-29) سنة وذلك بنسبة بلغت 34 في المئة، لافتة إلى أن نسبة نصف السعوديين الباحثين عن عمل يحملون الشهادة الجامعية، إذ تبلغ نسبتهم 50,5 في المئة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا