اعلان

الحريري يتحدث عن أفضال السعودية ونزع سلاح حزب الله ويفند وصاية إيران.. ويبدي إعجابه بولي العهد: “متى ينام؟”

Advertisement

أجرى رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري حوارا نوعيا بعد عودته إلى بيروت، أكد فيه فضل السعودية على لبنان، رافضا الوصاية الإيرانية المتمثلة في “حزب الله”، ومعبرا عن إعجابه بولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وقال الحريري في تصريحات لمجلة “الرجل” السعودية، إنه ليس نادما على شيء، مثمنا دور المملكة في لبنان، قائلا: “المملكة ساعدت لبنان بكل المراحل ولم تقف مع فريق ضد فريق إسلامي أو مسيحي أو غيره”، وضرب مثلا على ذلك: “في حرب 2006 حينما ساعدت المملكة لبنان بمليار دولار، قدمتها للبنان كل لبنان ولم تفرق بين سني وشيعي”. وأوضح موقفه من حزب الله، قائلا إنه ليس له القدرة على إدارة البلد، وقوته تأتي من السلاح الممول إيرانياً، مفندا تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني حول قدرتهم على التدخل في لبنان، مشددا: “كلام مرفوض، وهو لا يقرر ما نريد أن نفعل في لبنان”.

وتفهّم الحريري بعض المواقف التي اتخذتها المملكة، لحماية أمنها وأمن الخليج، مؤكدا أن حزب الله يحاول اللعب باستقرار المنطقة، وأن من حق المملكة اتخاذ بعض الإجراءات ردا على ذلك، مشيراً إلى أن الحل بالنسبة لسلاح حزب الله هو حل إقليمي وليس داخليا، موضحا: “لا يمكننا فعل شيء بهذا الخصوص”. ووصف علاقته الوثيقة الشخصية بالمملكة، قائلا: “السعودية جزء من حياتي، وهذه العلاقة ترتبط بطفولتي وبعملي، وهي علاقة ترسّخت من أيام الوالد، وكذلك هي اليوم علاقة مميزة بالنسبة لأولادي، وستبقى موجودة، فالمملكة أكرمت الوالد وأكرمتنا ولحم أكتافنا منها، وهذا الوفاء سنحافظ عليه”. وعبّر الحريري عن إعجابه بولي العهد الأمير محمد بن سلمان وبرؤيته التي توازي التحديات المطروحة، واصفا مثابرته: “في أي وقت تحاول الاتصال بالأمير محمد تجده في جبهات العمل، فهو يعمل دون كلل أو ملل (أتساءل متى ينام ومتى يرتاح)”.