رسالة فتاة تدفع الفوزان للرد على فتوى حسابات الجميلات بمواقع التواصل

حذر الداعية السعودي الدكتور عبد العزيز الفوزان، النساء والفتيات اللائي يقمن بانتحال صورة فتاة أخرى ونشرها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرًا ذلك انتهاكًا لحرمة المؤمنات الغافلات والفتيات الجاهلات. وقال الدكتور الفوزان، في تغريدة له على “تويتر”: “لكل من تنتحل صورة فتاة كأنها صورتها: كم من نفوس كُدرت، وبيوت هدمت، وحرمات هتكت بسبب صورة امرأة صُورت وهي لا تدري أو اختُرق جهازها وسُرقت صورها ونشرت في مواقع التواصل وغيرها!”. وناشد الدكتور الفوزان هؤلاء أن يتوقفن عن فعلهن قائلًا: “اتقي الله يا من تنتهكين حرمة مؤمنة غافلة أو فتاة جاهلة ولا تأمني مكر الله بك!”.

ونقل الفوزان رسالة لأحدى الفتيات كشفت خلالها عن إحدى وسائل نقل هذه الصور؛ حيث يقوم البعض بنشر فيديوهات وصور حفلات زواج يظهر فيها عائلات خليجية وبنات بثياب الحفل التي يكون بعضها غير ساتر، ثم يكون تداول هذه الفيديوهات والصور. وقد لاقت تغريدة الدكتور الفوزان تفاعلًا كبيرًا من المواطنين والمواطنات الذين انتقدوا هذا السلوك باعتباره فعلًا مشينًا، مقترحين في الوقت نفسه عددًا من الخطوات للحد من انتشار هذه الظاهرة. وقالت المغردة “تغريد‏”: “فعلًا والله، التصوير صار في المناسبات بشكل مؤذي جدًّا.. وبدون مراعاة لعدم رغبتنا.. الله يجزاها خير السائلة وجزاك الله خير يا شيخ”.
وعلق المغرد “إبراهيم محمود”، قائلًا: “في كل مكان دا حاصل.. البنات ما فيهم الأمان، فيهم الصالحات والطالحات.. الحل الوحيد هو مصادرة هواتف الحضور من طرف أهل العروس”. وكشفت المغردة “وردة الحرير” عن بعض السلوكيات الأخرى التي يتغافل عنها البعض فقالت: “حسبي الله ونعم الوكيل.. صحيح يا شيخ وبعضهن تسجل صوت أيضًا وتنشره وتصور حريم بمجلس حريم.. شيء يدل على دناءتهن وكأنه شيء عادي.. والله، لقد قاطعني كثير من الحريم بسبب هالشيء ويسموني معقدة، وكثير من النساء تسكت عشان محد يستهزأ فيها.. لا بارك الله في هالخوة اللي تغضب رب العباد ويكفينا شرهن”. وكانت تعليقات المغردين دافعًا للدكتور الفوزان إلى أن يعود ليعلق على تغريدته مؤكدًا أن “من تضع في حسابها صورة امرأة سافرة لها أو لغيرها ستحمل وزر كل من يشاهدها أو ينشرها”. وأضاف الدكتور الفوزان في تعليقه: “فإن كانت صورة لفتاة جميلة سرقت صورتها ونشرت دون علمها، كان الإثم أشد؛ حيث اجتمع فيه ظلم هذه العفيفة وهتك سترها وفتنة الناس بجمالها.. وبعضهن تنتحل هذه الصورة الجميلة وتوهم متابعيها أنها لها لتفتنهم بها”.