طاهية بريطانية تدرب الشباب على الوجبات العالمية.. وتؤكد المرأة السعودية ملهمة وشغوفة

قالت البريطانية، ماريا تانزي، التي تعمل ” طاهية ” بأحد مطاعم العاصمة الرياض، معلقة على عملها مع المواطنين ”على عكس ما كنت أتوقعه، فالسعوديين شعب مضياف وكريم، كما أنه مجتمع ودود ومحب للآخر وشغوف بالانفتاح على الثقافات والمجتمعات الأخرى، أنا محظوظة بوجودي في الرياض”. تقدم ”ماريا” العديد من الوصفات والأصناف الإيطالية والعالمية بمطعم بالرياض تابع لشركة ” كينو إنترناشونال البلجيكية، وتتميز بابتسامتها المشرقة ووجهها البشوش، كما أنها تتمتع بخبرة وكفاءة في الإدارة والتعامل مع الأخرين.

وأثارت صور ”ماريا” المتداولة على موقع التواصل الإجتماعي ”تويتر” الجدل بشأنها أول طاهية تدرب الشباب على إعداد الوجبات العالمية. فقد كسرت حواجز كثيرة إذا يعد عمل المرأة في المطاعم حدث غير مسبوق. وعبرت ” ماريا ” عن سعادتها من استقبال المواطنين لها وطلب التصوير معها، ومعاملتهم الودودة وإبداء الإعجاب بعملها، وأنها لما تتعرض لأي انتقاد لمظهرها وعملها. وعن المرأة السعودية، قالت ”ماريا” أنها سعيدة بالتغيرات الجديدة التي شهدتها المرأة في السعودية، وأضافت المرأة نصف المجتمع ولابد من مشاركتها الفعالة فيه، خاصة أن المرأة السعودية صبورة وملهمة وشغوفة وتحب التغير” .