شاهد.. ردود فعل “احتفالية” على خسارة الهلال.. ورياضيون يحذرون من التعصب و”الشماتة”

كشفت خسارة الهلال عن وجه جديد من التعصب الرياضي، حيث احتفل بعض جماهير الأندية السعودية الأخرى بفشل الهلال في تحقيق لقب دوري أبطال آسيا في مقاطع تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي. وعمد بعض المحتفلين إلى ذبح الأغنام والإبل لإقامة ولائم بهذه “المناسبة”، في حين خرج آخرون للشارع يركضون فرحاً بفوز الفريق الياباني. ورصدت مقاطع أخرى احتفال بعض الجماهير داخل المقاهي والاستراحات أثناء متابعتهم لمجريات مباراة الإياب بالهدف الوحيد الذي أحرزه “أوراوا” الياباني، وتقافزهم احتفالا باقتراب الفريق الياباني من إحراز البطولة.

وأثارت هذه الموجة استياء بعض المنتمين للوسط الرياضي، حيث كتب مقدم برنامج “أكشن يا دوري” الإعلامي وليد الفراج: “كم يوم وتنتهي حفلة الطقطقة على الهلال وسنكتشف حينها الحقيقة المرة.. لا يوجد في بلادنا من يستطيع الوصول للنهائي الآسيوي إلا فريق واحد.. الواقع شيء وذكريات التاريخ شيء آخر.. من يستطيع أن يفعلها الآن دون (كان وكنا)؟”. كما كتب رئيس نادي الهلال السابق الأمير عبدالرحمن بن مساعد: “أحيي الإخوة الشامتين وأذكرهم بأن دورهم الإيجابي في دوري آسيا اقتصر على تشجيع منافسي الهلال في البطولة ومتابعة مبارياته بشغف أكبر من شغفهم بفرقهم”.

وفي الوقت الذي رأى فيه نقاد أن تصرف جماهير الأندية المنافسة للهلال يعبر عن التعصب، أكد آخرون أن المسألة عبارة عن مشاعر طبيعية بخسارة الفريق المنافس، كما أنها لا تعدو كونها نوعاً من المزاح و”الطقطقة”، ولا يجب تحميل الأمر أكبر مما يحتمله، فالموضوع في نظرهم عادي ولا يدعو للاستغراب. يشار إلى أن التعصب الرياضي طال كذلك لاعب فريق “أوراوا” الياباني البرازيلي رافائيل دا سيلفا الذي أحرز هدفي مبارتي الذهاب والإياب، حيث شبهه متعصبون بعد مباراة الذهاب بالقرد وأرسلوا له على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تحوي ثمار “الموز”، وظهر بعد تتويج فريقه وهو يرد على المتعصبين ويتناول الموز مع عدد من لاعبي فريقه، في إشارة إلى أن عبارات المتعصبين لم تؤثر فيه.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا