4 عوامل وراء خسارة الهلال اللقب الآسيوي

بعد خسارة الهلال نهائي أبطال آسيا أمام أوراوا الياباني، يحاول هذا التقرير الوقوف على أهم الأسباب التي كانت وراء فشل الهلال في الفوز بالبطولة بحسب صحيفة عاجل.

خسارة الهلال للقب الآسيوي بدأت بتفريطه في انتصار كان في المتناول على ملعب الملك فهد بالرياض واكتفائه بالتعادل مع الفريق الياباني بهدف لكل فريق، في مباراة كاد الزعيم يحسمها منتصرًا لولا إصابة لاعبه إدواردو ورعونة المهاجمين وسوء التوفيق، وكلها عوامل أسهمت في زيادة الضغط على الفريق الذي توجه إلى اليابان بعد التعادل في السعودية، وخاض عدة تدريبات ليتعود على فرق الساعات والعوامل الجوية المختلفة عن أجواء المملكة.

ومن أبرز العوامل التي جعلت الهلال يخسر اللقب:

1- دياز:

بدا أن الفريق الياباني دخل المباراة بتركيز فني عالٍ، ومعرفته ما الذي يريد منها، إذ نجح في الخروج من الشوط الأول بشباك نظيفة، ثم ترك المساحات للهلال دون أن يستفيد منها الأخير بشكل حاسم خلال الشوط الثاني، وفي آخر ربع ساعة وضحت الأمور الفنية له، وهي التركيز الشديد في الهجمات المرتدة؛ ما أسفر عن هدف دا سيلفا قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين (ق 88)؛ كل ما فعله أوراوا فنيًا لم تقابله حلول تذكر من المدير الفني للهلال الأرجنتيني رامون دياز الذي كان سيئ الحظ أيضًا بتعرض مهاجمه عمر خربين لإصابة في الشوط الأول وخروجه في الشوط الثاني.

2- التوفيق:

غاب التوفيق والحظ عن الفريق الذي كان الأفضل خلال لقائي الذهاب والإياب بشهادة جميع متابعي المباراة، وبدا أن عامل الخبرة والحسم التكتيكي ساعد الفريق الياباني في التتويج باللقب الآسيوي.

3- إدواردو:

إصابة اللاعب لم تحرم الفريق من جهوده الفنية فحسب، وإنما زادت من الأعباء على أغلب زملائه الذين لا شك تدربوا ولعبوا مباراة الإياب وهم يخشون من أن يتعرضوا لإصابة مماثلة؛ دون أن يقلل ذلك من جهودهم داخل المستطيل الأخضر.

4- دا سيلفا:

اللاعب البرازيلي سجل اسمه في القائمة السوداء لجماهير الهلال، وسيحمل هذا الاسم ذكرى سيئة للجماهير، فهو الذي سجل هدف الافتتاح لفريقه في مباراة الذهاب قبل أن يتعادل خربين بالرياض؛ وأحرز- كذلك- هدف الانتصار في ملعب “سايتاما” ليقضي على أمل الزعيم في نيل اللقب.

البرازيلي أدى مباراة الإياب وهو متحمس بعد الإساءة العنصرية التي تعرض لها على حساباته بمواقع التواصل ورفع ناديه دعوى ضد الهلال أمام الاتحاد الآسيوي بخصوص القضية. مباراة وانتهت وبطولة وطويت صفحتها، فيما على الزعيم أن يركز فيما هو آتٍ، وأن يأمل في تسطير اسمه من جديد في صفحات البطولة الآسيوية بداية من العام المقبل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا