الكشف عن مؤامرة إرهابية قطرية جديدة تستهدف المملكة والإمارات.. وهذا هو المنشق السعودي الذي يتعاملون معه

كشفت صحيفة محلية عن تفاصيل مخطط تخريبي تقوده الدوحة لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الرياض وأبوظبي، بتجنيد مرتزقة من دولتين أفريقيتين للقيام بها وذلك بعد 24 ساعة من إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر، عن قائمة الإرهاب الثالثة المدعومة من قطر. وقالت صحيفة “عكاظ” أن السلطات القطرية رصدت مبلغ 75 مليون ريال قطري بالتنسيق المباشر مع المنشق السعودي سعد الفقيه، لدعم متطلبات تلك الأعمال التخريبية من تجهيزات مادية ولوجيستية للعناصر التنفيذية.

وأشارت الصحيفة وليست المرة الأولى التي يظهر فيها اسم الفقيه في تقاطعات تدعم الأعمال الإرهابية، إذ سبق وكشفت تحقيقات سابقة تورطه في عمليات دعم مباشرة وغير مباشرة لتنظيم «القاعدة» الإرهابي. وكشفت مصادر بحسب الصحيفة أن الدوحة سعت لتجنيد مرتزقة من دولتي كينيا والصومال، لتنفيذ العمليات الإرهابية التي تهدف من خلالها الدوحة إلى العمل على زعزعة أمن السعودية والإمارات، وهو ما يفسره ورود اسم الصومالي محمد أتم (الرجل الثاني في حركة الشباب المجاهدين) ضمن القائمة الثالثة للإرهاب التي أصدرتها الدول الأربع المقاطعة لقطر مساء الأربعاء الماضي. ومن ضمن مهمات محمد أتم القيام باختيار العناصر من الصومال وكينيا التي ستكلف بتنفيذ تلك العمليات الإرهابية.