أمير قطر يغازل السيسي ببرقية عزاء.. وتغريدة قديمة تثير قطريين!

وسط رسائل العزاء والإدانة العربية والدولية للهجوم الإرهابي الأكثر دموية في مصر، الذي استهدف مسجد الروضة شمال سيناء، برزت برقية عزاء نادرة من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

تميم يغازل السيسي

و أفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) بأن أمير قطر تميم بن حمد بعث برقية إلى السيسي “أعرب فيها عن تعازيه في ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا بشمال سيناء، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين”. وأكد أمير قطر، في برقيته، على “إدانة قطر واستنكارها الشديدين لهذه الجريمة الوحشية التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الدينية والإنسانية”، وفقا لما نقلته “قنا”.

تغريدة قديمة تثير الجدل

في الوقت نفسه، أثارت شخصيات دبلوماسية وإعلامية قطرية جدلا على موقع “تويتر” بسبب تغريدة قديمة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي لوزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد، قال فيها إن “استهداف مصر وشعب مصر بدعم الإرهاب فيها هو أحد أهم أسباب اتفاقي الرياض ومقاطعة دولنا لقطر. مصر عمود الأمة ولن نقبل بالأضرار بسلامتها”.
مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي علق، الجمعة، بعد هجوم الروضة، على تغريدة وزير خارجية البحرين بقوله إن ” الإرهاب مدان بكل حالاته والزج باسم قطر محاولة مكشوفه منك ليس لها مسوغ سوى الفجور بالخصومة”.

رد صادم

وأعاد فهد العمادي مدير التحرير التنفيذي لجريدة الوطن القطرية نشر تغريدة وزير خارجية البحرين، الجمعة، أيضا، معلقا بقوله: “محاولة بائسة وفاشلة منك بزج اسم قطر في الحادثة وهذا يدل على إفلاسك الأخلاقي قبل المهني”.
ورد عليه وزير خارجية البحرين بقوله: ” قصدك كنت أتنبأ قبل شهرين؟ فتح عيونك عدل قبل أن تتكلم، إن كان عندك مصداقية”.

مواقف سابقة

ومنذ إعلان مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع الدوحة في 5 يونيو/ حزيران الماضي، واتهام قطر بدعم وتمويل الإرهاب، كانت تعليقات قطر على المناسبات السعيدة والحزينة في مصر موجهة إلى الشعب وليس إلى السلطات المصرية. ومن أمثلة ذلك، البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية القطرية عن الهجوم الذي استهدف قوات الشرطة المصرية في طريق الواحات في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأسفر عن مقتل 16 شرطيا، إذ قالت إنها تؤكد “موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب”. وعبر البيان عن “تعازي دولة قطر لذوي الضحايا والشعب المصري وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل”. كما كانت التهنئة التي وجهها مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، بمناسبة تأهل مصر لكأس العالم، مقتصرة أيضا على “الشعب المصري”.