مقتل 15 إرهابيًا نفذوا مذبحة مسجد العريش.. والسيسي: سنرد بمنتهى القوة

دمرت القوات الجوية لمصرية سيارتين تقلان المتورطين في حادث الهجوم على مسجد الروضة شمالي سيناء، مما أسفر عن مقتل 15 مسلحًا. الغارة التي نفذتها طائرتان من دون طيار استهدفت السيارتين في منطقة صحراوية تدعى الريشة قرب قرية الروضة. وقتل 235 شخص وأصيب العشرات، في الهجوم الذي شنه إرهابيون على مسجد في قرية بمحافظة شمال سيناء، الجمعة، وفق آخر تحديث تم بثه. وعلى الفور قامت قوات الجيش بتمشيط موقع الحادث والمنطقة الصحراوية للقريبة، لتضييق الخناق على العناصر المتوقع تواجدها لتقديم الدعم لمرتكبي الحادث.

وأكد مصدر أمني وصول تعزيزات عسكرية لمنطقة الروضة غرب مدينة العريش، وإغلاق الطريق الدولي العريش ـ بئر العبد، لضبط منفذي التفجير. كما قامت قوات الأمن بوقف حركة السير على طريق العريش القنطرة، وإعلان حالة الطوارئ ورفع درجة الاستعداد بمحافظتي شمال سيناء وجنوب سيناء. إلى ذلك تعهد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالثأر “بمنتهى القوة”، لضحايا الهجوم الإرهابي. وقال السيسي في كلمة متلفزة: “القوات المسلحة والشرطة ستقوم بالثأر لشهدائنا واستعادة الأمن والاستقرار بمنتهى القوة خلال فترة قليلة”. وأوضح أن الهجوم يهدف إلى زعزعة ثقة المصريين في قدراتهم، قائلا “لكن ذلك لن يزيدنا إلا إصرارا”. وتابع “سننتصر في الحرب ضد الإرهاب الأسود. وهجوم شمال سيناء لن يمر دون عقاب رادع”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا