بعدما كان يصفه بالجبان والطاغية.. أردوغان يعلن استعداده للتواصل مع الأسد

صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن أبواب السياسة تبقى مفتوحة وأن من غير المناسب القول “أبدا” بشكل عام، دون أن ينفي إمكانية إجراء اتصال مستقبلا ببشار الأسد، حول وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا. ونقلت صحيفة “حريات”، عن أردوغان، قوله للصحفيين الأتراك، عقب قمة سوتشي حول سوريا، ردا على سؤال حول إمكانية الاتصال بالأسد لبحث “وحدات حماية الشعب”: “مهما حدث غدا، كل شيء يعتمد على الظروف. من غير المناسب القول “أبدا” بشكل عام. أبواب السياسة مفتوحة دائما حتى آخر لحظة”.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان نعت قبل عد ة سنوات المجرم بشار الأسد بالجبان محذرا من انتظاره نفس مصير هتلر والقذافي في حال رفضه التنحي عن السلطة. ونقل موقع صحيفة “زمان” التركية يوم الثلاثاء 22 نوفمبر عام 2011 عن اردوغان قوله خلال اجتماع برلماني لحزب العدالة والتنمية الحاكم موجها كلامه للأسد: “تنحى حتى لا يراق المزيد من الدماء وحتى لا تتسبب في مزيد من الظلم ومن أجل سلامة الناس والبلاد والمنطقة”. ووصف تصريحات الأسد بأنه سيقاتل حتى الموت بالجبانة قائلا: “يظهر الأسد ليقول انه سيقاتل حتى الموت.. بالله عليكم، من سوف تقاتل؟.. القتال ضد شعبك ليس بطولة، بل جبن.. إذا كنت ترغب برؤية شخص خاض معركة حتى الموت ضد شعبه، فألق نظرة على ألمانيا النازية، وعلى هتلر وموسوليني ونيكولاي تشاوشيسكو في رومانيا”.