شاهد: تشييع جثمان “مؤلف النشيد الوطني”

شيّعَ جمعٌ غفيرٌ من المواطنين، الشاعر مؤلف النشيد الوطني إبراهيم خفاجي؛ إلى مقبرة المعلاة، إثر أداء الصلاة عليه، بعد صلاة الجمعة، بالمسجد الحرام. شارك عددٌ من الفنانين ووجهاء وأعيان مكة المكرّمة، في تشييع جثمان الراحل إلى مثواه الأخير، وتقديم واجب العزاء لأبنائه خاصة؛ الدكتور عامر، وثامر، وشاكر، ومحمد، ووجيه، ولذويه عامةً.

ومن المقرر أن يُقام العزاء على الراحل، ابتداءً من يوم غد السبت ولمدة ثلاثة أيام، للرجال، في دار شقيقه بحي العوالي “شارع إبراهيم الجفالي” بمكة المكرّمة، بينما سيكون عزاء النساء في منزل الراحل بحي العزيزية بمكة المكرّمة. يُشار إلى أن الراحل إبراهيم خفاجي؛ وافته المنية، صباح اليوم الجمعة، في مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرّمة، عن عمر يناهز 90 عاماً، وكان أول مَن كتب النشيد الوطني المعروف، واستغرقت كتابته أكثر من ستة أشهر، بعد أن كان السلام الملكي السعودي عبارة عن موسيقى فقط، وبدأ بثّ النشيد الوطني الحالي رسمياً في أثناء افتتاح واختتام البث التلفزيوني والإذاعي عام 1404 للهجرة.