“التنمية الاجتماعية”: أحلنا قضية “الأرملة المعنفة من والدها وشقيقها” بالطائف لوحدة الحماية

أحالت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قضية الأرملة المعنفة من والدها وشقيقها بالطائف إلى وحدة الحماية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، لمتابعة الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة. وقال المتحدث باسم الوزارة خالد أبا الخيل إن الجهات المختصة تتابع حالياً قضية الفتاة، مبيناً طبقاً لصحيفة “عكاظ” أنه سيتم بناء على نتائج التحقيق اتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايتها من الإيذاء.

وكانت الوزارة تفاعلت مع تغريدات نشرتها الفتاة على حسابها بموقع “تويتر” ذكرت فيها أنها أرملة وموظفة وتسكن مع والدها، وأنها تتعرض للتعنيف المستمر من والدها وشقيقها، مبينة أن الحال انتهى بتنويمها قبل يومين بالمستشفى، مطالبة بحمايتها من الإيذاء، وتوفير سكن لها. وأوضحت أن والدها وشقيقها يهددانها بممارسة المزيد من العنف عليها إذا لم تزودهما بالمال الذي تحصل عليه من وظيفتها، لافتة إلى أن والدتها اضطرت في وقت سابق لترك المنزل بسبب التعنيف الذي كانت تتعرض له هي الأخرى.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا