“عصابة” تقطع رأس رجل وتنزع قلبه في حديقة قرب واشنطن

طعن أعضاء إحدى عصابات شارع سلفادور رجلا 100 مرة، وقطعوا رأسه قبل أن ينتزعوا قلبه، في حديقة بالقرب من العاصمة الأمريكية واشنطن.

وقال مسؤولو الشرطة الأمريكية، في تصريحات لـ”بي بي سي”: إن “حوالي 10 أفراد من عصابة إم أس-13 تحدثوا مع بعضهم عبر أجهزة اتصال لاسلكي عندما اقتربوا من ضحيتهم في منطقة ترفيهية، في ويتون بولاية ماريلاند”. وبحسب تسجيلات المحكمة “فقد تمّ إخراج قلب الضحية من صدره، وألقي به في قبر بالغابة كان معدًا قبل قتله”. وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقضاء على عصابة إم أس-13. وظهر أحد المشتبه فيهم، وهو ميغيل أنجيل لوبيز-أبريغو، 19 عامًا، في المحكمة، وقد وجهت إليه تهمة القتل من الدرجة الأولى وأودع الحبس الاحتياطي. وألقي القبض عليه في نورث كارولينا، في 11 نوفمبر، وسلم إلى مقاطعة مونتغمري بولاية ميريلاند. وذكرت صحيفة واشنطن بوست، الأمريكية أنّ الضحية لقي مصرعه في أوائل الربيع الماضي، لكن الشرطة لم تكن على علمٍ بالقتل إلا بعد معلومات سرية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا