بعد سجنها.. عقاب جديد قاس لهذه الصحافية التي ركلت مهاجرا

حظر البرلمان المجري مصورة من العمل في المبنى بعد إهانتها نائبا خلال مقابلة معه. وقال المسؤول الصحافي في البرلمان، زولتان زيلاغي، اليوم الخميس، في بيان، إن الحظر الذي فرض على بترا لازلو سيطبق بقية الفترة التشريعية الحالية التي تنتهي في منتصف ديسمبر.

وحكم على لازلو في يناير بالحبس 3 سنوات بسبب السلوك غير المنضبط بعد تصويرها تركل وتحاول إعاقة المهاجرين على الحدود مع صربيا عام 2015. وظهرت لازلو، التي تعمل لصالح موقع موالٍ للحكومة، على شريط فيديو تناقش اليوم الاثنين مع جورجي سيلاغي من حزب جوبيك اليميني المتطرف. وقال سيلاغى إنه لا يريد الحديث إلى صحافيين من موقع بستيسراكوك دوت إتش يو لأنه يعتبرهم “أخصائي دعاية” للحكومة. خلال حادث 2015، كانت لازلو تعمل لصالح قناة “إن 1 تي في” المقربة من جوبيك.