شاهد: ابنة أوباما تحاول إغراء طالب وسيم والحصول على صداقته بـ قبلات حارة

ذكرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، أنه تم التقاط مجموعة من الصور لنجلة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وهي تتبادل القبلات مع أحد الأشخاص والذي يتوقع أنه صديق جديد لها، وذلك في ولاية ما ساشوستس الأمريكية. وسلطت الصحيفة الضوء على الشاب الأميركي الذي ظهر مع ابنة “أوباما”، مؤكدة أنه مراهق “بريطاني” عمره 19 عاما، واسمه “روري”، كان يدرس بإحدى المدارس في بريطانيا قبل أن يلتحق بجامعة “هارفارد”وهي بإحدى الجامعات الأميركية.

وأشار مقطع فيديو تم التقاطه لابنة أوباما “ماليا”، إلى أن الابنة وضعت يدها على وجه الشاب ثم انهمكا في القبلات، غير عابئين بالناس حولهما. ووفقا لـ “الديلي ميل”، فإن ابنة أوباما تعلم أن صديقها الجديد يمتلك علاقات واسعة ولديه شعبية كبيرة في الجامعة، وهو ما جعلها تركز عليه، وتحاول أن تجذب اهتمامه. وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن الشاب البريطاني “موهوب” والتحق بواحدة من أفضل المدارس البريطانية، والتي تتخطى مصاريفها السنوية 23 ألف جنيه استرليني، فضلا عن تمتعه بموهبة حقيقية في ممارسة الرياضة. وقضى الشاب الوسيم الصيف كمتدرب مع “مركز الديمقراطية وبناء السلام” في أيرلندا الشمالية، ولكن وفقًا لحسابه على “تويتر”، يبدو أنه مهتم بمتابعة خطى والده، تشارلز فارقارسون؛ الذي هو الرئيس التنفيذي ومدير “مجموعة إدارة صندوق الاستثمار” في لندن.




للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا