اعلان

“الرقابة والتحقيق”: عدم انتظام 162 ألف موظف في 10 جهات حكومية

Advertisement

كَشَفَت هَيْئَة الرقابة والتحقيق عدم انتظام 162860 موظفاً، في 10 جهات حُكُومِيّة وذلك خلال الفترة بين 21 /‏‏‏3 /‏‏‏1437 و2 /‏‏‏4 /‏‏‏1438، بعد 58593 جولة شَمِلَت 53 جهة حُكُومِيّة. ويشير مفهوم “عدم الانتظام” الذي تبنته جولات الهَيْئَة إلى حالتين، إما التأخر عن موعد الدوام الرسمي، أو التغيب عنه. وتُظهر النتائج تفوق حالات الغياب على حالات التأخر بأكثر من الضعف.

يُذْكَرُ أَنَّ الهَيْئَة تتابع دوام موظفي الجهات الحُكُومِيّة؛ تنفيذاً لأمر سامٍ تضمن الموافقة على اقتراح الهَيْئَة بِشَأْنِ الإبلاغ عن نتائج الرقابة على دوام منسوبي الأجهزة الحُكُومِيّة من قبل فروعها، لسرعة تطبيق مَا يقضي به النظام؛ ونظراً لما للجزاء الفوري من أثر في انضباط الموظفين في أَعْمَالهم؛ وَبِالتَّالِي تحسن مستوى الأداء الإداري، وَفْقَاً لـ”مكة”.على أن تشعر الهَيْئَة في الوقت نفسه المقام السامي بذلك، وتزود أمير المنطقة بصورة من النتائج لمتابعة أداء تلك الأجهزة تَمَشِّيَاً مع نظام المناطق ولائحته التنفيذية، وأَيْضَاً تزويد الجهاز الرئيس بصورة من النتائج لدراسة أَي ظواهر سلبية واقتراح الحلول المناسبة لذلك.