صورة مؤلمة.. إنفاق 600 مليون ريال على تصريف مياه الأمطار بجدة قبل 40 عامًا

نشر حساب ذاكرة الماضي الجميل على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الأربعاء (22 نوفمبر 2017) ، صورةً لخبر نُشِر قبل نحو 40 عامًا حول مشروع لتصريف مياه الأمطار في جدة. وعلق الحساب على الصورة بالقول: “مشروع تصريف مياه الأمطار عام ١٤٠٠ هجري بتكلفة ٦٠٠ مليون ريال (قبل ٣٩ سنة).. اسمحوا لنا أن هذا الخبر ليس من الذاكرة الجميلة بل المؤلمة!”. وتفاعل عديد من السعوديين مع صورة الخبر ، معربين عن استنكارهم استمرار الفساد الذى أدى إلى غرق مدينة جدة طيلة هذه العقود رغم إنفاق مبالغ طائلة على مشروعات تصريف مياه الأمطار .

وكتب عبدالله الشهري معلقًا: “هناك حساب اسمه إبراء ذمة، لو يهديهم الله ويودعون المبالغ المنهوبة لكان أفضل لهم قبل الحساب الاكبر يوم لاينفع مال ولا بنون”. وتساءل العلياني: “وين راحت ال600مليون ريال.. البنى التحتية لجدة مازالت مدمرة مسلسل النهب والسرقات من قبل المسؤولين مسلسل قديم ومازال مستمرا لا ينتهي”. أما حمد الغريب فقال في تعليقه: “مليون ريال كان امداهم تبني مدينة كاملة بجميع ما تحتاجه المدينة حتى تصريف مياه السيول الأمطار حسبنا الله ونعم الوكيل”. وقال مغرد رمز لنفسه باسم “الحزين” :” يعني لو اقلكم بدون مبالغه تعمل عمل 60 مليار اليوم لو صدقوا ماعاهدوا الله عليه لما غرقت جده”. وأكد أخ العرب أن ” 600 مليون في ذاك الزمان تعتبر كثيرة خاصة أن مواد البناء في ذاك الوقت كانت رخيصة جدا وكيس الإسمنت اللي بعشرين اليوم كان اول بريالين”.