الداخلية: إعادة النظر في مبالغ المخالفات واعتماد أجهزة رصد جديدة.. وكشف تحايل “طمس اللوحة” إلكترونياً

كشفت وزارة الداخلية، في تعرف على تفاصيل مؤتمر وزارة الداخلية اليوم ، عن التحديثات التي ستشهدها أنظمة المرور، والمستجدات التي ستطرأ على المخالفات المرورية، والتقنيات الجديدة التي ستُعتمد في رصد المخالفات ومراقبة السلامة المرورية.

وأكدت الوزارة أن وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف أصدر توجيهاته بإعادة النظر في مستوى الغرامات والمخالفات في جميع المخالفات المرورية بما فيها المخالفات المتصلة بالسلامة العامة.

وأضافت أن إدارات المرور ستعتمد أنظمة مراقبة باستخدام كاميرات تلفزيونية cctv لرصد المخالفات على الطرق، ومنها على سبيل المثال: مخالفة عكس السير، ومخالفة السير على أكتاف الطريق، ومخالفة طمس لوحات المركبة، حيث تقوم برصد المركبات وليس لوحات المركبات فقط، ما يساعد في رصد المخالفات حتى مع عمليات التحايل.

كما سترصد الكاميرات التلفزيونية المخالفات التي تتم داخل كابينة المركبة، مثل مخالفة عدم ربط حزام الأمان، ومخالفة استخدام الهاتف الجوال باليد أثناء القيادة.

وأفادت الوزارة بأن المركبات الرسمية ستشتمل على أجهزة رادار متحركة لرصد السيارات المخالفة، وسيرتبط نظام الرصد المتحرك بمراكز المعالجة.

ومن التقنيات الجديدة التي ستعتمدها إدارات المرور تقنية تحديد المواقع GPS؛ حيث ستُستخدم هذه التقنية في تطوير إجراءات مباشرة البلاغات، من خلال تحديد أماكن الحوادث بدقة.

وفيما يتصل بالجوانب القانونية، أوضحت الوزارة أنها ستعيد صياغة بعض مواد نظام المرور، كالمادة 76 المتعلقة بالنقاط المرورية وإيجاد آلية لتطبيق نظام النقاط بشكل فعال.

كما ستطال التعديلات لوائح المخالفات المرورية، بحيث تغلظ المخالفات المؤثرة على السلامة العامة، كما ستغير السرعات داخل المدن وخارجها وفق معايير علمية بالتنسيق بين إدارات المرور وأمن الطرق ووزارة النقل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا