شقيق المصابين بالمرض الجلدي الفقاعي: علاجهم في الخارج ونسكن بصحراء لينة

أكّد ثامر خلف؛ شقيق الأطفال الثلاثة المصابين بالمرض الجلدي الفقاعي (نوف ١٨ عاماً، وعامر ١٥ عاماً، وزياد ١٢ عاماً) الذين ظهروا في فيديو متداول، أن أشقاءه لا يوجد علاج لهم بالمملكة. وأضاف ثامر؛ بعد انتشار فيديو قصير يحكي حالتهم الإنسانية، أنهم لا يستطيعون الحركة بشكل طبيعي بسبب إصابتهم بمرض جلدي وراثي، ويسكنون بصحراء لينة بالقرب من رفحاء – شمالي السعودية، ولا تتوافر لهم أبسط مقومات الحياة.

وقال لموقع  “سبق”: “أخواني الاثنان وأختي مصابون بمرض جلدي فقاعي ووراثي منذ ولادتهم، فلا يستطيعون الحركة وعانينا كثيراً بالبحث عن علاج داخل السعودية وفي مستشفيات كبرى بالرياض دون جدوى، ووصلنا بعد عناء وبحث إلى أنه لا علاج لإخوتي داخل السعودية”. واختتم: “ظروفنا سيئة ونسكن بصحراء في قرية لينة واقترضنا لعلاج إخوتي لكن لم يكتب الله لهم، وبعد مجيء فاعل خير قام بتصوير الفيديو ونشره، تفاعل مستشفى رفحاء ونقل إخوتي، لكن لا يوجد لهم علاج، ووصلتني اتصالات من فاعلي خير لتقديم المعونة، لكن لم يتكفل أحدٌ بعلاجهم في الخارج حتى الآن”. وكانت وزارة الصحة قد نقلتهم جميعاً وتكفلت بعلاجهم بعد تداول الفيديو في مواقع التواصل.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا