عبده خال بعد سيول جدة: في 3/4 ساعة أصبحت مدينتي تستغيث

شنّ الكاتب السعودي عبده خال، هجومًا ضد المتسببين في الحالة التي وصلت إليها منطقة جدة جراء السيول التي تعرضت لها ما أسفر عن إصابتها بحالة من الشلل التام، وهو ما تعكسه الصور والمقاطع المرئية التي تجسد حجم المأساة التي يعيشيها أهل “عروس البحر الأحمر” بعد دقائق معدودة من هطول المطر.

خال في منشور له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تساءل بصورة ساخرة عن المشاهد التي التقطتها كاميرات الإعلام وجوالات المواطنين للسيول وتداعياتها على الحياة المعيشية، وكيف أن الجميع كان يستغيث داعيًا الله بنزول المطر قبل أن تنقلب الدعوات بعد دقائق قليلة من السيول إلى الطلب منه سبحانه أن يكف المطر. وتابع الكاتب السعودي: “هذه هي جدة التي تركت نهبًا لكل مشاريع تصريف السيول، ونحن هنا لا نستمتع بأي غيث بل (نتنيل) مع أول قطرة مطر، عظيمة ياجدة حتى لو جاءك الغرق فأنت لا تغرقي فمناطيد قلوبنا تحملك على الهامات المنتصبة”.

وقد أصدر النائب العام الشيخ سعود بن عبد الله المعجب توجيهاته إلى رئيس فرع النيابة العامة بمنطقة مكة المكرمة ورئيس دائرة محافظة جدة وجميع فروع ودوائر النيابة في جميع مناطق المملكة بأن تكون النيابة العامة بكامل جاهزيتها وعلى مدار الساعة لمباشرة كافة ما يخصها نظاماً تجاه الظرفية الجزائية المصاحبة لحالة السيول التي تعرضت لها محافظة جدة مؤخراً، ولاسيما ما يتعلق بالمسؤولية التقصيرية وتبعاتها الجزائية وأن يكون ذلك بشكل عاجل، آخذًا طابعَ الأولوية، والعملَ الناجز. وأكد معالي النائب العام على مسؤولي الفرع أنه على ضوء صلاحيات النيابة المؤكد عليها بالتوجيهات الكريمة يتعين على مسؤوليها الاطلاع بواجبهم النظامي على أكمل وجه مع أي كائنٍ مَنْ كان، ولها صلاحية القبض والتحقيق والادعاء.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا