اعلان

الوسيط الذي تنبأ بانتخاب ترامب وبـ مذبحة لاس فيغاس يكشف عن توقعاته في 2018

Advertisement

Advertisement

كشف الوسيط المتنبئ “كريغ هاميلتون باركر” الذي ولد في ساوثامبتون مؤخرًا قائمة بالأحداث التي يعتقد أنها قد تحدث في العام المقبل. وإذا كانت نبؤاته صحيحة فإن 2018 سيكون مرعبًا. وحسب تقرير موقع nouveau-paradigme نشر الإثنين يتوقع هاملتون-باركر هجومًا أمريكيًا على كوريا الشمالية، وهجومًا كيميائيًا على مدينة أوروبية ومحاولة الإطاحة بترامب. وأضاف التقرير “نشر الوسيط الصوفي تنبؤاته على موقعه على الإنترنت، “psychics.co.uk”، ولا يخجل في الكشف عن مدى صحة تنبؤاته في السنوات الماضية.

وبالنسبة لعام 2018، توقع هاملتون-باركرالأحداث التالية:

سوف تضرب القوات الأمريكية كوريا الشمالية من خلال تفجير طريق تجاري رئيسي.

– كيم جونغ أون سيُطاح به من قبل شعبه.

– فشل محاولة الإطاحة بدونالد ترامب.

– غرق سفينة حربية أمريكية.

-تيريزا ماي تبقى في السلطة.

– انفجار بركاني بالقرب من نابولي.

– قطعة ضخمة سوف تنفصل عن جليد القارة القطبية الجنوبية.

– إضرابات جماهيرية ينظمها جيريمي كوربين (سياسي بريطاني من حزب العمال البريطاني).

– هجوم إرهابي على طريق بريطانى سريع.

– وباء أنفلونزا عالمي مرتبط بالإرهاب البيولوجي.

– الأمير هاري سيعلن خِطبته.

– الإرهابيون سيشنون هجومًا كيماويًا على لندن أو برلين.

– انهيار اليورو مما سيؤدي إلى اندلاع أعمال شغب في دول الاتحاد الأوروبي.

– “سنة سيئة شاملة” للاقتصادات العالمية.

وفي العام الماضي توقع هذا الوسيط “إطلاق النار” في لاس فيغاس، وهجومًا سامًا على مدرسة، واستقالة هيلاري كلينتون من السياسة، ووباءً عالميًا، وأعمال شغب في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا.