يتيم سعودي يتفاجأ بسرقة أرصدته فور خروجه من دار رعاية

قال يتيم سعودي، إنه بعد قضائه أربع سنوات في أحد دور الأيتام، توجه عقب خروجه لمراجعة حسابه الاستثماري، فاكتشف سحب مبالغ مالية منه في الفترة التي كان فيها نزيلا في الدار. وأضاف المواطن، طراد عبدالعزيز -أحد أبناء مؤسسة إخاء لرعاية الأيتام-: “بعد أن خرجت من المؤسسة اتجهت لمراجعة حسابي الاستثماري، فوجئت بسحب مبالغ من الحساب في الفترة التي كنت فيها نزيلًا بالدار”. وذكر طراد -وفقًا لبرنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية، اليوم الإثنين (20 نوفمبر 2017)-: “عندي 9 صناديق أسهم، ولا صندوق فيها به ريال واحد”. كما أوضح: “عشت 4 سنوات بالشارع في البداية، بعد أن رفضت دار الرعاية استقبالي، وكنت أنام بالحدائق”.

بدوره تعهد المدير التنفيذي لمؤسسة إخاء همام بن جريد، بحل مشكلة طراد منسوب المؤسسة، الذي فوجئ بسحب مبالغ مالية من حسابه الاستثماري دون علمه. وأكد بن جريد أن “امتداد يد على أموال يتيم فهذا ليس فسادًا.. بل فساد مضاعف”. كما ذكر أن المبلغ فُقد في الفترة السابقة على تسجيل طراد بالمؤسسة وأثناء وجوده بدار الرعاية، وبالتحديد في 2007، لافتًا إلى أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، هي صاحبة الحساب والجهة المخولة به، لأنها من افتتحته. وأشار إلى أن المؤسسة تشرف على الأيتام بعد خروجهم من دور الرعاية التابعة للوزارة، من سن 18 إلى 30 عامًا، وتقدم خدمات المسكن والتعليم والتوظيف والزواج لهم، كما أنها مسؤولة مسؤولية كاملة عن كل ما يخص حياة اليتيم، وتعدّ أسرة بديلة له.